كيف تعيش اللحظة فى عملك ؟

هل تريد أن تعود إلى منزلك بعد المرور بيوم طويل فى العمل وأنت تشعر بالإنجاز ؟

هل تريد أن تصبح راضياً عن عملك ، وأكثر ولاءاً نحوه ، وأكثر إنتاجية ؟

كلما كنت أكثر إيجابية وإنتاجية فى عملك تشعر بالسعادة فى نهاية اليوم ، وهذا ما يؤدى بك إلى زيادة شعورك بالسعادة عندما تغادر عملك متوجهاً إلى حياتك الشخصية.


ولهذا يجب عليك أن تعيش اللحظة فى عملك بمعنى أن تحافظ على تركيزك وإيجابيتك وإنتاجيتك باتباع النقاط التالية :

1- لا تدخل فخ السلبية ، ولا تدع شئ يسترعى انتباهك و يأخذ من اهتمامك سوى الأمور الإيجابية ومررها للأخرين .

2- أبدى احترامك لزملاء عملك وأنصت إليهم حينما يتعين عليك ذلك .

3- انسى كل الأمور المتعلقة بمشكلات منزلك وحياتك الخاصة قدر الإمكان ولا تركز فيما عليك فعله خارج إطار عملك ، فالأولى بك أن تركز بشكل كامل على المهمة التى تقع على كاهلك الأن فالإنتهاء منها سيشعرك بالفخر الذى سيؤدى بدوره إلى دعم أدائك فى شتى مناحى حياتك الأخرى.

4- اشعر بالثقة فى عملك ، وأثنى على عمل و سلوك الأخرين من حولك .

5- التزم بحضور الإجتماعات و تأهب لها.

6- استقبل كل يوم وكأنه بداية جديدة لنجاح أو هدف تود أن تحرزه.

7- احضر إلى العمل بكل ما فيك أى لا تدع ذهنك يغيب وجسدك يحضر.

اقرأ أيضاً ... 4 أسباب تجعلك ترى النصف المملوء من الكوب