النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: اسرار السيطرة على الغضب

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    245

    اسرار السيطرة على الغضب

    الأسرار الستة للسيطرة على الغضب

    الغضب هو حالة شعورية تبدأ من الإثارة الخفيفة حتى الاهتياج الشديد الذي يُعمي البصرَ والبصيرة. قد يكون الغضبُ متجها نحو شخص ما (رئيسك في العمل، زميلك) أو نحو حَدَث ما (زحمة مرور السير، رحلة طيران مُلغاة،..) أو بسبب قلقك حول مشكلة شخصية أو بسبب ذكرى مؤلمة.
    يتفق علماء النفس على أن السيطرة على لحظات الغضب يعد من الأمور الشاقة على الإنسان.. ولعلها من المهارات الإنسانية الراقية والاحترافية التي لا تتوفر لدى كثيرين. ومع ضغوط الحياة اليومية، نكشف كل يوم حاجتنا الماسة إلى امتلاك هذه المهارة.
    لن أخوض في تفاصيل كثيرة حول الأثر السيئ للغضب على جسم الإنسان وحياته النفسية فهذا أمر بيّن ونعرفه جميعا، ومع ذلك لم يساعدنا على التخلص من الغضب..!!
    سوف أجمل فيما يلي وسائل للمساعدة على التخلص من الغضب، وقبل أن نبدأ في بحثها لا بد أن يكون واضحاً أن السيطرة على الغضب مهارة تحتاج –مثل كل المهارات- إلى الكثير من التدريب والتمرين ولكنه أمر يستحق بذل الجهد وعرق الجبين..!

    أولاً: لابد أن نسلم بالحقيقة الهامة: أن الحياة ليست مثالية. ولن تكون يوماً من الأيام كذلك. وأن كل ما يجري لن يكون مثالياً، أو على أفضل ما نتوقع أو نرجو.

    ثانياً: تعرَّف اللحظات الأولى من الغضب.. وهي اللحظات التي تبدو الأمور فيها أنها ما تزال تحت السيطرة، وجرب الأمور التالية:

    (أ) كن واعيا للتغيرات الجسدية المبكرة كتوتر العضلات، ووضعية (القبضة) ليديك، وجفاف الحلق، وانقباض عضلات الجبهة، وتسارع دقات قلبك، وتزايد معدل التنفس وغير ذلك.
    مثل هذه التغيرات هي (صفارات إنذار) مبكرة فاستفد منها.

    (ب) كن واعيا لتسارع الأفكار في رأسك مع بداية الغضب. الغضب هو رد فعل لما نعتقد أنه إهانة لنا.. إن مراقبة سيل الأفكار مع بداية الحدث المثير للغضب له فائدة كبيرة في منع الغضب لوضعه في إطار إيجابي جديد كما سنوضح في الفقرة التالية.

    (ج) كن واعيا بنشوء مشاعر الغضب في أثناء حدوثها ومراقبة نتائجها.. إنها كمشاهدة من الخارج لما يموج في عالمنا الداخلي.. والفرق كبير بين أن تغضب من شخص ما حتى تشعر وكأنك تريد أن تقتله (هذه هي مشاعرك المباشرة) وبين الوعي بها وملاحظتها. فتقول لنفسك في أثناء الغضب: (هذه مشاعر الغضب.. إني غاضب من هذا الشخص). من ثم مراقبة نتائج ذلك: (أنا غاضب، ولذا فإن أي قرار أصدره ربما لا يكون حكيماً). وهكذا ستجد أنك تبسط قوة إضافية على مشاعرك مهما اشتدت حدتها، ومن ثم ستقلل من تأثيرها فيك.

    ثالثاً: إعادة وضع الموقف في إطار إيجابي.. أي أن تستبدل بسيل الأفكار المشحونة بالغضب تفسيراتٍ أخرى ممكنة وأكثر سلامة مثل: "من يدري ربما خفيت عليه سيارتي.. أو ربما يكون لديه سبب يجعله يقود سيارته بهذه العجلة.. ربما يكون والده في العناية المركزة في المستشفى.. أوه! الله يعينه!". وهكذا لم تكظم غيظك ولم تنفس عنه، بل قطعت غضبك بأفكار منطقية وممكنة.
    يروي ستيفن كوفي في كتابه المميز (العادات السبع للناس الأكثر فعالية) أن رجلاً دخل إلى القطار ومعه خمسة من الأولاد الذين انتشروا في القطار يلعبون ويصدرون الفوضى والإزعاج في حين ظل هو جالسا بكل هدوء دون أن يمنعهم من إزعاج الآخرين. ضاق الناس بالأولاد ذرعاً فحادثه الرجل الجالس بجانبه وهو غاضب يحثه على منع أولاده من مضايقة الآخرين. فقال أبو الأولاد: (لقد ماتت أمهم منذ قليل، ولا أعرف ماذا سأقول لهم..!!). عندها دهش الرجل الغاضب: (أوه أنا آسف. هل يمكن أن أفعل لك شيئاً). لقد نسي تماماً ما يسببه الأولاد من إزعاج، وتغير غضبه إلى مساندة. صدقني إنه في كل حدث يمكن أن تجد تفسيراً بديلاً لما يدور في رأسك لو حاولت البحث عنه، وذلك سيخفف من حنقك وغيظك. أليست هذه وسيلة فعالة للسيطرة على الغضب الذي يسببه الآخرون لنا.

    رابعاً: إلهاء أنفسنا بعيداً عن ما يثير الغضب.. وقد حدثنا الصحابي الجليل أبو ذر الغفاري -رضي الله عنه- في الحديث الشريف: أن رسول الله - ‏صلى الله عليه وسلم-‏ ‏قال لنا: (‏إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع).

    وذلك لأن تغيير وضعية الغاضب أو خروجه للسير لمدة وجيزة والقيام ببعض الرياضة، كل ذلك سيساعد على تلطيف الغضب. لكن تذكر أن مدة التهدئة هذه لا قيمة لها إذا استنفدت في الانشغال بالأفكار التي استنفرت الغضب في المرة الأولى.

    خامساً: تعلم التعبير الصحيح عن الغضب.. عندما نغضب فإننا نُظهر هذا الغضب عبر الأساليب الثلاثة التالية: الصياح، والاعتداء، الكبت، والطريقة الصحيّة هي التعبير عن ما أغضبنا بكل حزم وثبات وعبر استخدام لهجة واضحة وصارمة وبنغمة صوت عادية كالتي تستخدمها بشكل طبيعي دون إيذاء للآخرين.
    في بعض المواقف (زحمة الطرق، نقد لا يمكنك دحضه،..) ربما لا يكون هناك فرصة للتعبير عن غضبك، وهنا يكون الأسلوب الأمثل هو تغيير تركيز انتباهنا نحو عمل بناء (تحسين أدائي المنتقَد) أو التفكير بشكل إيجابي (من لا يُخطئ؟!) للتخفيف عن أنفسنا.

    سادساً: سلِّم بماهية الأشياء: إحدى الأفكار الجميلة التي ستساعدنا على تجاوز الكثير من الأحداث المزعجة أن نعلم أن الحياة في تغير مستمر. كل شيء له بداية وله نهاية. قدّر أن كل شيء سيعود إلى أصله.. فكل آلة أو أداة تُصنع سوف تَبلى وتتفتت يوماً ما. المسألة كلها مسألة وقت. فالذي تتوقع أنه سينكسر، ينبغي أن لا تُفاجأ أو تصاب بالغضب عندما ينكسر، فهذا قدره..!! وبدلاً من أن تستاء، فإنك تشعر بالامتنان من أجل المدة التي استخدمت هذا الشيء فيها. خذ مثالاً سهلا على ذلك فعندما ينكسر كوب الزجاج المفضل لديك ينبغي أن لا تنزعج؛ لأنك تعلم أن هذا قدره. وأن كل شيء سيبلى يوماً ما ويعود إلى أصله. وعلى هذا يمكنك أن تقيس موقفك من أمور أكثر أهمية.

    ختـاماً: جاء في الحديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (ليس الشديد بالصُّرَعة، ولكن الشديد من يملك نفسه عند الغضب).
    حقاً إن التحكم بالغضب مهارة راقية تمنح من يتقنها السلام والطمأنينة وتقيه من آثاره المدمرة على الروح والجسد.

  2. #2
    الصورة الرمزية telshehawy
    telshehawy غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    مدير تنفيذي
    المشاركات
    171

    رد: اسرار السيطرة على الغضب

    أن رسول الله - ‏صلى الله عليه وسلم-‏ ‏قال لنا: (‏إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع).

  3. #3
    الصورة الرمزية اصيله
    اصيله غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ليبيا
    مجال العمل
    صحافة
    المشاركات
    13

    رد: اسرار السيطرة على الغضب

    فعلا موضوع جميل و سوف احاول جاهدا ان اتخلص من براكين غضبي الشديد بهذه النصائح و لكن هناك امر يحدث وهو عندما نغضب احيانا لا نعي ما نقوم به او ما نقول وايضا توجد امور لا يمكن كبح جماح غضبنا حتي اننا نغضب لأننا نريد الغضب او الثوران في هذا الموقف لأنه يحتاج لذلك .
    استغفر الله و لا إلة إلا الله و الحمد لله،اللهم إنك سلطت علينا عدوا عليما بعيوبنا يرانا هو وقبيله من حيث لا نراهم ، اللهم آيسه منا كما آيسته من رحمتك و قنطه منا كما قنطته من عفوك و باعد بيننا وبينه كما باعدت بينه وبين رحمتك و جنتك.

  4. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    7

    رد: اسرار السيطرة على الغضب

    اللة اكبر ولا حول ولا قوة الا بك رب إجعلنا من كاظمين الغيط والعافين عن الناس امين امين يارب العالمين

  5. #5
    الصورة الرمزية ha_anna
    ha_anna غير متواجد حالياً أقدمية
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    استاذة جامعية
    المشاركات
    37
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ ha_anna

    رد: اسرار السيطرة على الغضب

    شكرا على الموضوع فعلا نصائح مفيدة يجب العمل بها للتخلص من غضبنا

  6. #6
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    5

    رد: اسرار السيطرة على الغضب

    شكراً على الموضوع
    وجزاك الله الف خير

    أنا شديد الغضب سوء في العمل أو خارج العمل

    أتمنى أن اتخلص من الغضب

  7. #7
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    245

    رد: اسرار السيطرة على الغضب

    شكرا اخوتى الكرام على مروركم الكريم
    واقول الى صمت الظلام يجب ان نتعلم من القدوة والمثل الاعلى محمد بن عبدالله النبى الكريم
    ولقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : أوصني , قال: لاتغضب , فردد مرارًا قال: لاتغضب.
    ومعنى اجتناب الغضب أن يملك الإنسان نفسه عند الغضب فلا يُقْدم على قول أو فعل يندم عليه في حال الرضى , بحيث يكون كل سلوكه محكوما بعقله السليم في حالتي الغضب والرضى , لا بالغرائز الجامحة .

    وإذا كان سلوك الإنسان محكوما بوحي من عقله السليم فإنه يحوز الخير كله ويبتعد عن الشر كله , لأن العقل السليم ينسجم تماما مع الدين الإسلامي الذي هو فطرة الله التي فطر الناس عليها .

    وهكذا جاءت وصية النبي صلى الله عليه وسلم لذلك الرجل في كلمة واحدة , ولكن هذه الكلمة تتضمن توجيها عاليا نحو السلوك الأمثل , فالإنسان في حال الغضب يتصرف بدافع من عاطفته بعيدا عن تحكم العقل الرشيد , فلا يؤمَن عليه أن يتفوه بكلام سفاهة أو أن يعتدي بجوارحه على من غضب عليه,فالحلم عند الغضب ضمان لسلوك المسلم في كف أذاه بلسانه ويده.

    وإذا علمنا أن النبي صلى الله عليه وسلم قد جعل كف الأذى رمزًا للمسلم الحق وذلك في قوله "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده" فإننا نعلم سمو المقاصد التي اشتمل عليه قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث "لاتغضب" .

    ويبين لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عظمة الإنسان الذي يملك نفسه عند الغضب بقوله "ليس الشديد بالصُّرَعة , إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب"
    فالشديد ليس هو القوي في بدنه الذي يصرع الرجال , وإن كان هذا يعدُّ في عرف الناس شديدًا , إنما الشديد حقا هو الذي يملك نفسه عند الغضب , لأنه استطاع أن يتغلب على ثلاثة :

    1- على من أغضبه لأنه حينما يملك نفسه ويحجم عن الرد على مخاصمه يكون قد غلبه بحسن الخلق والسبق إلى الفضيلة , حيث بادر إلى حسم الموقف والقضاء على الفتنة قبل أن يستعر أوارها ويشتد لهيبها .

    2 – على شيطانه الذي يبادر إلى حضور الموقف منذ أن يبدأ النزاع ويظهر الغضب .

    3 – على شيطان خصمه الذي يحضر أيضا ويشارك في إيقاد نار الفتنة .

    ولقد وعد النبي صلى الله عليه وسلم من ملك نفسه عند الغضب بالجزاء العظيم في الآخرة كما جاء في قوله "من كظم غيظا – وهو يستطيع أن ينفذه – دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيره من أي الحور شاء"
    فهذا ثواب جزيل لعمل جليل , فالذي يكظم غيظه ويحكم نفسه فلا يتصرف بما لايليق طاعةً لله تعالى فإنه يستحق هذا الجزاء الكبير , ذلك لأن كبح جماح النفس ساعة الغضب ليس بالشيء اليسير , فإذا فعل الإنسان مايشق عليه ابتغاء رضوان الله تعالى فإنه قد بلغ درجة عالية من الإيمان .

    ولقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم إلى أنواع من السلوك القولي والفعلي بقصد صرف النفس عن أي تصرف يتنافى مع الدين والعقل السليم , فمن ذلك ما أخرجه الإمامان البخاري ومسلم من حديث سليمان بن صُرَد رضي الله عنه قال: استب رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم ونحن عنده جلوس, وأحدهما يسب صاحبه مغضبا قد احمر وجهه فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه مايجد , لو قال : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم , فقالوا للرجل : ألا تسمع مايقول النبي صلى الله عليه وسلم ؟ قال: إني لست بمجنون وهذا يبين أن صاحب هذا القول إما منافق أو أعرابي لايفقه أمور الدين أما الصحابة رضي الله عنهم فقد كانوا يسارعون إلى تنفيذ أوامر رسول الله صلى الله عليه وسلم وتوجيهاته .

    وفي هذا الحديث توجيه إلى أحد الطرق المؤثرة في حماية المسلم من آثار الغضب لأن الشيطان الرجيم هو أحد العوامل المؤثرة في حمل الغاضب على التصرف بما لايليق فإذا استعاذ منه المسلم الغاضب بحضور قلب وتعظيم لله تعالى فإن مفعوله يبطل ويحصل للغاضب الهدوء والسكينة.

    وأخرج الإمامان أحمد وأبو داود من خبر أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس , فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع"
    وأخرج الإمام أبو داود من حديث أبي وائل القاص بن عبد الله الصنعاني قال: دخلنا على عروة بن محمد السعدي فكلمه رجل فأغضبه , فقام فتوضأ , فقال : حدثني أبي عن جدي عطية قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الغضب من الشيطان وإن الشيطان خلق من النار وإنما تطفأ النار بالماء , فإذا غضب أحدكم فليتوضأ "
    فهذه توجيهات الرسول الكريم في مجالي القول والعمل لتخفيف الغضب وتجفيف منابعه, فالقول أولا بالاستعاذة بالله تعالى من الشيطان الرجيم , لأن الشيطان يحضر ساعة الغضب فيحاول أن يوسوس في قلب المسلم ليقول مالا يحسن ويتصرف بما لايليق , ولابد عند الاستعاذة من حضور القلب وذلك بتذكر عظمة الله تعالى وهيمنته على كل شيء , فإن زال الغضب وإلا فإن على الغاضب أن يغير من حاله التي هو عليها فإن كان قائما فليجلس فإن ذهب الغضب وإلا فليضطجع , وذلك لأن لحظات الغضب ثوان معدودات فإذا غير الإنسان من وضعه فإن هذه الثواني تنقضي قبل أن يتصرف بما لايليق , فإن كان الغضب مستحكمًا إلى حد أنه لم ينفع معه ذلك فإن عليه أن يذهب ويتوضأ , وهذا فيه إرغام للشيطان وإبطال لكيده , كما أن المدة التي سيقضيها الغاضب في الوضوء كافية لإزالة كل آثار الغضب .

    وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الملائكة عليهم السلام يحضرون مجالس الخلاف التي تقع بين المؤمنين فيثبِّتون المؤمنين بتسكين قلوبهم ويسددونهم نحو السلوك الأفضل , فإذا استجابوا لنداء النفوس الغضبية فردوا على مخالفيهم بمثل ذلك الكلام الذي أغضبهم غادرتهم الملائكة وحضر الشيطان , وفي هذا المعنى أخرج الإمام أبو داود من حديث سعيد بن المسيب عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس ومعه أصحابه وقع رجل بأبي بكر فآذاه , فصمت أبو بكر , ثم آذاه الثانية فصمت عنه أبو بكر ثم آذاه الثالثة فانتصر منه أبو بكر , فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم حين انتصر أبو بكر فقال أبو بكر : أوَجدتَ عليّ يارسول الله ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "نزل ملك من السماء يكذبه بما قال لك :فلما انتصرت وقع الشيطان,فلم أكن لأجلس إذ وقع الشيطان"
    اى يجب علينا احبائى الكرام ان نكون من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس كما قال رب العزة فى كتابه الكريم

  8. #8
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    245

    رد: اسرار السيطرة على الغضب

    جزاكم الله كل خير على مروركم الطيب

موضوعات ذات علاقة
الغضب والحب
لقد اعجبني كثيرا واحب ان اشارك به كل من يغضب ولا يفكر فقد اوصانا حبيبنا وشفيعنا ونبينا محمد عليه افضل السلام بالحلم عند الغضب (مشاركات: 9)

الغضب وعلاجه
الغضب وعلاجه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : " ليس الشديد بالصُّرَعة ، إنما الشديد الذي يَملك نفسه عند الغضب " . وعن أبي هريرة... (مشاركات: 1)

الغضب وعلاجه
الغضب وعلاجه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : " ليس الشديد بالصُّرَعة ، إنما الشديد الذي يَملك نفسه عند الغضب " . وعن أبي هريرة... (مشاركات: 1)

السيطرة على الغضب و الأنفعالات السلبية.
التحكم في انفعال الغضب والسيطرة على النفس من الأمور بالغة الأهمية لكي ينجح الإنسان في حياته ويستطيع أن يتوافق مع نماذج البشر على اختلاف طباعها وأخلاقها..... (مشاركات: 2)

الغضب : هل يستطيع الإنسان إدارة الغضب
بالطبع يستطيع الإنسان الغضب :لا تخرجه كله ولا تكتمه كله يعتبر بعض الناس الغضب عاطفة سيئة السمعة إلا أن العلوم الإنسانية تؤكد أن ذلك فيه ظلم لهذه العاطفة... (مشاركات: 2)

أحدث المرفقات