النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال ؟ !!!!! مقالة رائعة

  1. #1
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال ؟ !!!!! مقالة رائعة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال !!!!!

    لنتخيل أنه كان في العصر العباسي شبكة اتصالات .. وأن الناس عندهم جوالات منتشرة بينهم كانتشارها عندنا
    فالجميع يقتنون الجوال .. الأحرار و العبيد .. الأغنياء و الفقراء .. العلماء و الزهاد .. بل حتى الأطفال في الكتاتيب .. وكذلك من باب أولى حاجب الخليفة وحراس قصره .. وستكون لهم أرقام مميزة بلا شك.

    لكن دعونا من جوالات هؤلاء جميعا .. لنأتي إلى جوال إمام أهل السنة والجماعة أحمد بن حنبل لننظر فيه ونفتشه ..
    صندوق الوارد : أسئلة و استفتاءات
    الرسائل المرسلة : نصائح و فتاوى... إلخ.

    تعالوا لننظر في قائمة الأسماء وهي المعنية في هذا المقال .. ستكون هذه القائمة ضخمة بل هائلة جدا وستبلغ آلاف الأسماء ولن يسعها جوال أو شريحة واحدة

    أستوحي هذا و أستلهمه من سيرة هذا الإمام
    ففي سيرته أنه كان (إذا بلغه عن شخص .. صلاح , أو زهد, أو قيام بحق, أو اتباع للأمر:
    سأل عنه ، وأحب أن يجري بينه وبينه معرفة، وأحب أن يعرف أحواله
    راجع مثلا مناقب الإمام أحمد لابن الجوزي.

    إن ذاك الزمان فيه كثير ممن يتصف بصفات الزهد والصلاح والقيام بالحق .. وليس شيء أسهل من الجوال للتواصل معهم و معرفة أحوالهم؛ لذلك ستكون قائمة أسماء هذا الجوال مليئة من أمثال : الشافعي وعلي بن المديني وإسحاق بن راهويه ويحيى بن معين والبخاري ومسلم وأبي داود وبشر الحافي ومعروف الكرخي وعبد الوهاب الوراق ... وخلق كثير لا يحصيهم إلا الله تعالى

    الذي أريد الوصول إليه أن معرفة الأخيار وترصد الأفذاذ والجلوس مع الجهابذة وزيارة العلماء والاتصال بالمفكرين من أهم الأمور في صقل الفكر وثبات المنهج وتجدد المعلومات وتزكية الروح وتنمية العقل.
    فهي سياحة فكرية ورحلة ثقافية وزيارة روحية..
    أو إن شئت قل : هي تنقل بين بساتين العقول واستظلال بأشجار الأفكار واستنشاق لأزهار المعارف وتمتع برؤية خضرة اللطائف وارتشاف من أنهار الخبرة والتجربة.

    إن كل مخلوق في هذه الدنيا هو ابن زمانه
    فجهابذة القرن الماضي في قبورهم ليس لك سبيل إليهم إلا الكتب والأفكار!
    و علماء القرن القادم في أصلاب آباءهم وأجدادهم ليس لك سبيل إليهم إلا في الجنة إن جمعتم بها .. أسأل الله ذلك ..

    فليس لك إلا أبناء زمانك تجالسهم وتزورهم وتلتقي بهم حتى لو كان بينك وبين جليسك سبعون سنة في العمر ما دام أنه يمكن اللقاء.. و حتى إن كان بينك و بينه مسافات شاسعة في السكنى والإقامة ما دام أنه من أبناء الزمان

    وكم في زماننا هذا من عالم راسخ، وفقيه محقق، ومحدث مسنِد، ومربٍ فاضل، ومفكر واع، وخطيب مفوه، وواعظ ناصح، وعابد صالح، ومجاهد صابر، وداعية مصلح، ورحالة خبير، ومؤرخ ناقد، وسياسي محنك، وشاعر بليغ، وأديب فصيح، وكبير سن ذي تجربة وحكمة

    فهذه دعوة للالتقاء بهم و الإفادة منهم .. و ليس دائما يكفي التلقي عن بعد

    فشباب الإسلام .. كم هم بحاجة إلى مثل هؤلاء لرفع معنوياتهم وتجديد أرواحهم والاقتداء بهم ..

    إن العيش بين الكتب والأفكار فقط قد يورث التصحر في العقول .. فلقاء أمثال هؤلاء : واحات عقلية ودوحات روحية .

    أرأيتم الناس حين يتجمهرون على لاعب مشهور أو مغن معروف يريدونه يخربش على وريقة يسمونها توقيعا، أو يلتقطون معه صورا يسمونها تذكارا .. مساكين!!
    و يتركون الأحق والأولى .. حينما يتركون تواقيع الفوائد، وتذكار الخبرات والتجارب.

    أكثر من مرة قال لنا الشيخ محمد قطب : (إن الله لم ينزل كتابا وقال للناس : اقرؤوه .. بل أرسل رسولا وأنزل عليه كتابا ليقتدوا به وهذا يبين لنا أهمية القدوة) وذكر هذا في بعض كتبه.

    ولا يكن الخلاف المشروع حاجزا للقيا والزيارة والاستفادة فبعض الناس يتحرز تحرزا زائدا ويوسوس وسوسة غير معقولة من أي شخص يختلف معه في مسائل يسع فيها الاجتهاد ويسوغ فيها الخلاف .

    وهذا راجع إلى موازنة المصالح والمفاسد .. ويختلف باختلاف الزائر وعلمه وتفكيره وعمره وإدراكه وباختلاف المزور ونوع خطأه إن كان خطأ.

    إنني أدعو بكل ما أوتيت من قوة من الاستفادة من هؤلاء ومجالستهم واللقاء بهم خاصة كبار السن أمد الله بأعمارهم ..
    أذكر على سبيل المثال :-
    عبد الرحمن البراك وصالح الفوزان ومحمد المنجد وعبد الله الغنيمان والشيخ جعفر إدريس ويوسف القرضاوي وعبد المجيد الزنداني ومحمد قطب ومحمد سرور وعبد الرحيم الطحان وعبد العزيز قاري ومحمد بن ناصر العبودي وعبد الرحمن السميط وعبد المنعم العزي المعروف بالراشد ... وغيرهم كثير من المشهورين وأكثر وأكثر من المغمورين.

    .. قبل أكثر من سنة أثناء مرض الشيخ صالح الفوزان وقوة الشيخ ابن جبرين رحمه الله .. كنت أنصح بعض الشباب بالاستفادة من الفوزان ولو بسؤال واحد أو على الأقل رؤيته والسلام عليه وأقول لهم : لكم في ابن جبرين بقية ما زالت دروسه موجودة .. احضروا ولو درسا واحدا

    فبعد أيام صح المريض .. ومرض الصحيح إلى أن مات .. و الآن أرى بعض هؤلاء يتحسر .. لكن بعد ماذا ؟

    لا أستطيع أن أنسى دروس الشيخ البراك .. أخرج منها قوي الإيمان راسخ اليقين معظما للعلماء .

    و لا يمكن أن أتناسى جلساتي مع الشيخ محمد قطب (الجامعة الدعوية المتنقلة) .. أعتبر الجلسة الواحدة معه فصلا كاملا في كلية الدعوة .. صبر طويل وتضحية نادرة وتفاؤل عجيب وأمل واسع.

    كم مرة أزور قرية نائية فأجد فيها عالما أو مربيا أو داعية مغمورا .. لكن يفيدك بفائدة لا تجدها عند مشهورين أو يحدثني بتجربة أنتفع بها لا توجد في كتاب أو حتى موقع!

    بل لا أبالغ حين أقول أن مجرد المجالسة أحيانا يكفي

    كما قال جعفر بن سليمان: (كنت إذا وجدت من قلبي قسوة غدوت فنظرت إلى وجه محمد بن واسع، كان وجهه كأنه ثكلى).

    و قال ابن القيم: (كان إذا أحدق بنا الخصوم وأرجفوا بنا وألبوا علينا واعترتنا المخاوف من كل جانب، أتينا شيخ الإسلام ابن تيمية، فوالله ما إن نرى وجهه حتى يذهب ذلك عنا جميعا)

    يا الله .. ما أجمل تلك المجالس ,, يطوف حولها الإيمان و يسعى إليها الخير و يقف عندها التاريخ.
    أعيدوا فؤادي أو فعودوا فإنني* حزين وقلبي لا يفارقه الشجن

    تداركوا أيها الأحبة خيار زمانكم وصفوة عصركم وزبدة جيلكم

    و أذكر هنا مثالا لمن يطبق هذا المنهج الرائع .. ألا وهو الشيخ المستشار عبد الله العقيل صاحب كتاب (من أعلام الدعوة و الحركة الإسلامية المعاصرة) الذي ذكر فيه (119) علما .. كلهم ممن قابلهم والتقى بهم .. أنصح جميع الدعاة بقراءة هذا الكتاب الممتع.

    وأرى أن منهج الإمام أحمد هذا .. يحل جزءا من مشكلة الخلطة والعزلة التي يختلف فيها الناس ..
    فلا تخالط إلا من تفيدهم أو يفيدونك

    والكلام أيضا للنساء للقاء أخواتهن العالمات الداعيات المربيات
    فهذه دعوة للسياحة الفكرية ولقاء كل لوذعي ألمعي جهبذ نحرير..
    وهذه دعوة بأن تجعلوا جوالاتكم كـ جوال الإمام أحمد

    حرره: عبد الله بن محمد الحمادين

    ربِ اجعلني مقيمُ الصلاةِ ومن ذريتي
    ربنا وتقبل دعاءِ
    ربنا اغفر لي ولوالديً وللمؤمنينً يوم يقومٌ الحساب
    *************
    حاجز اللغة لم يعد عائقاً بعد الآن لتعريف الأخرين بالإسلام






  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ علي محمد حسن على المشاركة المفيدة:

    dragon79 (4/8/2010)

  3. #2
    الصورة الرمزية dragon79
    dragon79 غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    منسق العلاقات الحكوميه
    المشاركات
    534

    رد: ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال ؟ !!!!! مقالة رائعة

    بارك الله فيك وسلمت يداك علي نقلك لهذا الموضوع الهام والهادف
    سبحان الله وبحمده سبحان العظيم

    يا صاحب الهم إن الهم منفرج.......... ابشر بخير فإن الفارج الله
    إذا قضى الله.. فاستسلم لقدرته.. . ما لامرء حيلة فيما قضى الله
    الياس يقطع أحيانا بصاحبه....... ... فلا تيأس فإن الفارج هو الله
    إذا بليت... فثق بالله و ارضى به.. إن الذي يكشف الكرب هو الله

  4. #3
    الصورة الرمزية ابويحي1
    ابويحي1 غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    65

    رد: ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال ؟ !!!!! مقالة رائعة

    اشكرك بحق وهذا هو الحق
    قال الشاعر:
    اولئك أباء فجئني بمثلهم إذا جمعتنا يا جرير المجامع

  5. #4
    الصورة الرمزية مضاوي علي
    مضاوي علي غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الإمارات العربية المتحدة
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    21

    رد: ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال ؟ !!!!! مقالة رائعة

    شكرا على هذه المقالة الرائعة
    [RTL]
    يا صآحبي في خآطري أسألك شي ..... شي معكر كل صآفي حيآتي

    ان كنت مدري بغلاتي وانا حي ... وش مكسبي كانك حزنت بوفاتي
    [/RTL]

  6. #5
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    رد: ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال ؟ !!!!! مقالة رائعة

    شكرا لكم اخوتي جميعا وجزاكم الله خيرا
    وأسأل الله أن يبارك في أوقاتنا جميعا

  7. #6
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    580

    رد: ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال ؟ !!!!! مقالة رائعة

    بارك الله فيك استاذ على على المعلومات والنصائح القيمة

  8. #7
    الصورة الرمزية Ahmed Shaheen
    Ahmed Shaheen غير متواجد حالياً مشرف باب التدريب والتطوير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    911

    رد: ماذا لو اقتنى الإمام أحمد بن حنبل الجوال ؟ !!!!! مقالة رائعة

    موضوع جميل . بارك الله فيك أخى على

    دمت فى حفظ الله

موضوعات ذات علاقة
كيف تحفز موظفيك ..... مقالة أكثر من رائعة
كيف تحفز الموظفين How to Motivate Employees, written by: Michelle Perez ترجمة: خالد محمد الحر كيف تحفّز الموظفين هل سبق لك أن تساءلت "لماذا لا يبدو... (مشاركات: 35)

ماذا لو دخل عليك الان .............!!!!!!!!!!!!
http://www.hrdiscussion.com/imgcache/3786.imgcache (تخيــــل \ي) أخي-أختي الحبيبه أنه بعد قليل… سيدخــــــــل عليك النبي صلى الله عليه وسلم في زيارة لم... (مشاركات: 2)

أترك بنك المخلوق وعامل بنك الخالق ....مقالة رائعة للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله
كتب الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله مقالة نشرت سنة 1956 في مجلة الإذاعة تقول : نظرت البارحة فإذا الغرفة دافئة والنار موقدة ، وأنا على أريكة مريحة ، أفكر في... (مشاركات: 2)

اجب على .... ماذا لو ؟؟
ماذا لو ..............!!!!!!!! ماذا لو ان الاقدرارقادتك الي العمل بعد طول انتظر وكبر في السن في مؤسسة شبه اهلية تدار بالاحلام الخاصة والاهواء ؟؟ ومديري... (مشاركات: 4)

ماذا لو أحبك الله
http://www.hrdiscussion.com/imgcache/1420.imgcache سؤال قرأته وأخذ يكبر ويكبر ويكبر معلنا تمرّده على النسيان.. سؤال إقشعرّت الروح عندما قرأته.. (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات