النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: خيوط النور --- قصة تفسير العشر الأخير ... وقف لا تغيب عنه الشمس

  1. #1
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    خيوط النور --- قصة تفسير العشر الأخير ... وقف لا تغيب عنه الشمس

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    قصة تفسير العشر الأخير ... وقف لا تغيب عنه الشمس

    تخيّل أنك تدخلُ واحداً من مساجدِ المسلمين ، وبعد أدائك تحية المسجد تبحث عن مصحفٍ تقرأُ فيه بعضاً من كلام الله فلا تجدُ نسخةً واحدةً فيه..!

    أو أنَّك تسألُ بعضَ المسلمين عن ذلك فتُفاجأ أنَّه لا يوجد لديهم نسخةٌ كاملةٌ من المصحف ، ثم يأتيك بعضهم بورقاتٍ منه، وحينما تسألهم عنها تكتشفُ أنَّها من المصحفِ الوحيدِ لديهم والذي قاموا بتقطيعه إلى أجزاءٍ ليُوَزِّعوه على أكبرِ عددٍ منهم..!

    لو حدثَ ذلك أمامك .. فما هي ردَّةُ فعلكَ تجاهَ تلك المشاهدِ المؤلمة..!؟

    خيوط النور

    أيقظ بقايا النورِ في الكونِ الكبير ----- فالناسُ في عَطشٍ وفي يدكَ النمير

    قد مرَّ في ذهني حكايةُ مسجدٍ ----- بالله من هذا التناسي يستجير

    فتَّشْتُ حينَ دخلته عن مصحفٍ ----- فارتدَّ طرفُ تشوُّقي مظماً حسير

    ورأيتُ فتياناً تقاسمَ حرصهم----- أجزاءَ مصحفهم فصاحَ بيَ الضمير

    حتى ما يبقى الظامئون بحاجةٍ ----- للنهلِ من نورٍ هو الوحيُ المنير

    وجلستُ أرتشفُ التنهُّدَ مُطرقاً ----- والفكرُ بين أصابعِ الذكرى أسير

    ماذا يُفيدُ تَحسُّري إن لم يكُن ----- عزمي بدربِ النورِ والتقوى جدير

    فالمرءُ لو صَدَقَتْ نوايا عزمهِ ----- أعطاه ربُّكَ من عطاياهُ الكثير

    كم قد أنارَ كتابُ ربّي من قُرى ----- كانت مراكِبُها إلى جهلٍ تسير

    هذي حكايةُ مُصحفٍ في مسجدٍ ----- منها تهادت قصَّةُ العُشرِ الأخير

    لو يُدرِكُ الإنسانُ قيمةَ مُصحف -----يُهديه للدنيا لهانَ بها العسير

    أو بعضَ أحاكمٍ تُترجَمُ للورى ----- فتَصِحَّ أفهامٌ وينتَبِهَ الغرير

    وقفٌ كأنَّ الشمسَ ليس تغيب عن ----- رؤياهُ والدنيا ترى فيها البشير

    فلربَّما ابتسم الهُدى لعوالمٍ ----- كانت تقاومُ جَهْدها نفسَ المصير

    هذي خيوطُ النورِ هل من مُمْسِكٍ ----- فالكونُ في عَطَشٍ وفي يَدِكَ النمير

    هذه هي كلمات الأنشودة الرائعة والمؤثرة التي أنتجها المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالصناعية القديمة – الرياض، وهو المكتب صاحب فكرة كتاب تفسير العشر الآخير الذي يشمل على تفسير الثلاثة أجزاء الأخيرة من القرآن الكريم بالإضافة إلى معلومات شاملة ومختصرة عن العبادات والمعاملات والإسلام بصفة عامة، وقد تمت بفضل الله ترجمة الكتاب لأكثر من 25 أو 30 لغة حول العالم

    ، وتم توزيعه في كثير من البلدان.

    هذا الكليب رائع ومؤثر جدا ويحرك الجميع للعمل من أجل دين الإسلام العظيم

    وقد كان للأخ علاء الزئبق جزاه الله خيرا السبق في مشاركة من مثل هذا القبيل وهي عبارة عن حملة لتجميع وتوزيع مليون مصحف في منتدى الحملات على الرابط التالي

    وهناك أيضاً حملة جيل القرآن التي تقوم بها قناة الحكمة الفضائية لتجميع وتوزيع مليون مصحف على المساجد ودور تحفيظ القرآن والكتاتيب التي تعاني من نقص شديد في عدد المصاحف لديها. وذلك ردا على دعوة القس الأمريكي الخبيث الذي دعا إلى حرق المصحف الشريف.

    فلنساهم إخوتي في هذا الخير كل بقدر استطاعته

    وجزاكم الله خيرا

    ربِ اجعلني مقيمُ الصلاةِ ومن ذريتي
    ربنا وتقبل دعاءِ
    ربنا اغفر لي ولوالديً وللمؤمنينً يوم يقومٌ الحساب
    *************
    حاجز اللغة لم يعد عائقاً بعد الآن لتعريف الأخرين بالإسلام






  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    مدير تطقيم بشركة ملاحية
    المشاركات
    575
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ محمد على منصور

    رد: خيوط النور --- قصة تفسير العشر الأخير ... وقف لا تغيب عنه الشمس

    بارك الله فيك وجعله فى ميزان حسناتك
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    184

    رد: خيوط النور --- قصة تفسير العشر الأخير ... وقف لا تغيب عنه الشمس

    جزاك الله خير................

  4. #4
    الصورة الرمزية علي محمد حسن
    علي محمد حسن غير متواجد حالياً مشرف باب علم الإدارة
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    1,209

    رد: خيوط النور --- قصة تفسير العشر الأخير ... وقف لا تغيب عنه الشمس

    شكرا لكم اخوتي محمد علي منصور والأخ بوتركي الزايدي وجزيتم خيرا

موضوعات ذات علاقة
ثوب النجاح.. خيوط من ذهب
ثوب النجاح.. خيوط من ذهب عندما بدأت أكتب في النجاح أخذ قلمي يسطر أجمل العبارات وأبهجها، لم أنتبه إلى هذا المعنى إلاّ بعد ما استمْرَرْتُ في الكتابة،... (مشاركات: 2)

لا تتسرع (قصة)
.ExternalClass .ecxhmmessage P{padding:0px;}.ExternalClass body.ecxhmmessage{font-size:10pt;font-family:Tahoma;}كان شابا في الصف الثالث الثانوي وكان بارا... (مشاركات: 0)

رحل ولم يعلم عنه الكثير .....لا حول ولا قوة إلا بالله وإن لله وإن اليه راجعون
رحيل الأستاذ الدكتور فريد الأنصاري رائد مشروع مجالس القرآن " لم يعلم عنه الكثير وللأسف انا أيضاً حتي قُدر لي أن أقرأ عنه ...ووددت أن أنقل ما قرأته... (مشاركات: 5)

وقف التفكير متعب أيضاً
التفكير http://www.hrdiscussion.com/imgcache/4183.imgcacheهل يستطيع أحدنا وقف التفكير ونسيان ما يجهد لنسيانه ولو لدقائق مثل العمل ومشاكله؟ (مشاركات: 1)

قصة عن عمر رضي الله عنه
أتى شابّان إلى الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان في (مشاركات: 1)

أحدث المرفقات