أب فى ال85 من عمره وابنه في ال 45 ...

وكانا في غرفة المعيشة وإذ بغراب يطير من القرب من النافذة ويصيح..
...
فسأل الأب أبنه...

الأب: ما هذا ؟

الابن: غراب

وبعد دقائق عاد الأب وسأل للمرة الثانية

الأب: ما هذا؟

الابن بإستغراب : انه غراب !!

ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الثالثة

الأب: ما هذا؟

الابن وقد ارتفع صوته: انه غراب غراب يا أبي !!!

ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الرابعة

الأب: ما هذا؟

فلم يحتمل الابن هذا و أشتاط غضبا وارتفع صوته أكثر وقال: اففففففففف تعيد علي نفس السؤال فقد قلت لك انه غراب هل هذا صعب عليك فهمه؟

عندئذ قام الأب وذهب لغرفته ثم عاد بعد دقائق ومعه بعض أوراق شبه ممزقة وقديمة من مذكراته اليومية...

ثم أعطاه لإينه وقال له أقرأها ...

بدأ الابن يقرأ : اليوم أكمل ابني 3 سنوات وها هو يمرح ويركض من هنا وهناك ، وإذ بغراب يصيح في الحديقة فسألني ابني ما هذا فقلت له انه غراب وعاد وسألني نفس السؤال ل 23 مرة وأنا أجبته ل 23 مرة وفى كل مرة أجيبه بسعادة أكبر ثم حضنته وقبلته وضحكنا معا حتى تعب فحملته وذهبت به لينام على سريري حتى اليوم التالي ..

**~***~**~***~**~***~**~***~**~***~**

قال الله تعالى : " وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما و قل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربيانى صغير "

**~ اللهم ارحم والدينا ، اللهم ارحم والدينا ، واغفر لهم وارض عنهم رضى تحل به عليهم جوامع رضوانك ،تحلهم به دار كرامتك وأمانك ، ومواطن عفوك وغفرانك ~**
هكذا كنت معك فكيف ستكون معى