بوسطن - رويترز :


آبل تقطع صلتها بـ(ويكيليكس) وجوجل تبقي تطبيقاتها
انضمت شركة آبل إلى عدد متزايد من الشركات الأمريكية التي قطعت صلتها بموقع ويكيليكس وألغت برنامجا من على موقعها الإلكتروني كان يتيح للمستخدمين الوصول إلى محتوى الموقع المثير للجدل، فيما أتاحت شركة جوجل أكثر من 6 تطبيقات على موقع أندرويد ماركتبليس تسهل الوصول إلى الوثائق الأمريكية السرية التي نشرها موقع ويكيليكس.

وتقدم بعض برامج أندرويد إمكانية وصول مباشرة إلى برقيات ويكيليكس بل ينبه إحداها المستخدمين عندما تتاح وثيقة جديدة مسربة من موقع ويكيليكس للجمهور.

وسحبت مجموعة من الشركات الأمريكية من بينها أمازون دوت كوم وبنك أوف أمريكا في الأسابيع الماضية خدمات لموقع ويكيليكس الذي أثار غضب السلطات الأمريكية بنشر آلاف البرقيات السرية لوزارة الخارجية الأمريكية.

وكان برنامج ويكيليكس الذي طوره المبرمج إيجور بارينوف متاحا فقط على موقع تطبيقات آبل مقابل 1.99 دولار لأيام قليلة قبل حذفه، وقالت شركة آبل في بيان "حذفنا التطبيق الخاص بويكيليكس من على موقع آبل لأنه ينتهك القواعد الإرشادية لواضعي البرامج." وتابعت "يجب أن تلتزم التطبيقات بجميع القوانين المحلية وألا تعرض الفرد أو الجماعة المستهدفة للأذى."

ولم يتضح بعد ما إذا كان مؤيدو ويكيليكس سيستهدفون شركة آبل رغم أنه من الواضح أن الخطوة التي أقدمت عليها أغضبت بعضهم، وأرسل أحد مؤيدي أسانج رسالة عن طريق موقع تويتر تقول "آبل تفرض مزيدا من الرقابة."



http://www.alriyadh.com/net/article/588176