النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: المرأة .. الرجل

  1. #1
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,342

    المرأة .. الرجل

    هي

    تضع مولودها بعملية قيصرية، وبعد أسبوع، تجدها واقفة مقصوفة الظهر وهي تحمل رضيعها بيد وباليد الأخرى تقلب الطبخة، وفي الوقت نفسه تعتني بأطفالها الآخرين، تهيئهم للمدرسة، ترتب المنزل، وتحضر لزيارة أهل الزوج للعشاء.

    هو

    عند أول عطسة ايذانا ببدء نزلة برد عارضة، تجده وقد لبسه الاكتئاب، فيمتنع عن مزاولة أي نشاط،، ويأخذ اجازة مفتوحة من عمله، يطلب لنفسه وجبات خاصة، وأدوية خاصة، ومعاملة خاصة، ويتأفف ويتأوه ليلا ونهارا. وبعد كل هذا يتهم الرجل المرأة بالدلع…!

    هي

    تتابع مسلسلا في التلفزيون، بينما تتصفح مجلة، وتحل واجب الحساب مع ولدها، وتناقش زوجها في العملية الانتخابية، وترد على الهاتف لتهدئ أختها التي تشاجرت مع زوجها، تؤنب ابنتها المراهقة على (طوالة لسانها)، فيما تتابع كل ما سبق بنفس التركيز.

    هو

    يريد أن يقرأ خبرا اعلانيا في جريدة، فيصرخ: سكووووت…. خلوني أركز

    هي

    تذهب لوظيفتها صباحا، تعود ظهرا لتحضر الغداء، وتذهب لاجتماع أولياء الأمور لتتحدث مع المدرس عن وضع ابنها الدراسي، تأخذ ابنتها لموعد دكتور الجلدية لحل المشكلة الأزلية (حب الشباب)، وفي طريق عودتها تمر على السوبر ماركت تحضر التموين، وبعدين تعدي علي المكوجي تشوف الهدوم ماجتش ليه، تزور أمها خطفاً، وتعود بوجه مبتسم وروح مرحة لتكمل واجباتها الزوجية.

    هو

    يذهب الى عمله صباحا. يعود مكفهرا غاضبا لاعنا مديره والوظيفة والمرور.. يجد كل شيء جاهزا.. يتغدى، ينام، يقوم ليخرج مع اصحابه , يعود متاخرا لتناول العشاء، يشاهد التلفزيون (مركزا) على أي برنامج ينتهي بكلمة «أكاديمي». أخيرا يذهب الى فراشه وهو يقول.. «انتو مش حاسين قد ايه باتعب

    هي

    لا تنام قبل أن تطمئن على البيت كله، وتضع رأسها المثقل بالهموم على المخدة فتلاحقها الهواجس والمشاكل والتساؤلات: مرض الولد، دراسة البنت، موعد أسنان الزوج، ومباركة الخالة، وعزاء الجارة، , وهاطبخ ايه بكرة …. وطارت النومة.

    هو

    ينام قبل أن تصل رأسه للمخدة. ويعلو شخيره ليوقظ أهل البيت.. وأحيانا الجيران. ويقوم صباحا ليقول … تعبااااااان، ما نمتش امبارح كويس

    هي

    تعيش على الخس والجزر، تواظب على الريجيم والأكل الصحي والرياضة..لا لشيء الا لتبدو جميلة في عينيه.

    هو

    يعيش ليأكل، ينمو أفقيا.. بنسبة بروز واضحة حول محيط الكرش، مرددا ببساطة مقولة: الرجالة مش بشكلهم

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الصومال
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    4,342

    الرجل .. المرأة

    هي
    تضع مولودها بعملية طبيعية، وتجدها تشتكي التعب والإرهاق، وتشتكي ربنا انه خصها بهذا الحمل الصعب ولم يجعله للرجال، وتظل تشتكي زوجها الذي لا يقف بجوارها، وتطلب منه شغالة علشان الطفل مش مخليها عارفة تنام، وطبعا الأمر ما يخلاش ان ايه يعني لم ننام من غير عشاء يعني هو انا هقطع نفسي.
    هو
    عند اول عطسة يتظاهر بالصحة والعافية، ويظل متماسك ويذهب الى عمله متحاملا على نفسه، حتى يضمن ان راتب اخر الشهر لا يقل مليما واحدا حتى يلبي طلبات الزوجة، واحيانا كثيرة يرفض شراء الدواء حتى يوفر قيمته لأولاده، وفي الأخر الزوجة تتهمة بالدلع.
    هي
    تتابع مسلسلا في التلفزيون، بينما تتصفح مجلة وتصيح في اولادها لكي ينهوا واجباتهم بأنفسهم لأنها مش هتقطع نفسها، وحينما يأتي الزوج ليناقشها في العملية الانتخابية يجد كل افكارها سطحية وعقيمة وتحاول ان تبدو مثقفة والسلام، وحينما تؤنب ابنتها المراهقة على طول لسانها فإنها تحول الأمر الى معركة حربية بحيث تتطاير الألفاظ والصياح من كل مكان، وبين كل هذا تنسى ان تصنع كوب الشاي لزوجها.
    هو
    لا يستطيع التركيز في قراءة خبر واحد في الجريدة من لعب الأطفال وصياح الزوجة ورغم ذلك لا يتذمر ولا يتشكي لأنه عارف انه مفيش فايدة.
    هي
    ترفض النزول الى العمل لأنها لم تخلق لهذا، وتأخذ ابنتها الى الطبيب الذي بالمصادفة هو جوار البيت ورغم ذلك تدعي البطولة في هذا العمل العظيم، ولا تذهب الى السوبر ماركت لأنها لا تستطيع ان تفعل هذا ومعها طفل صغير، فتكتفي بخدمات توصيل الطلبات، حيث يظل جرس الباب يدق كل ربع ساعة لأنها نسيت كيس اللبن تارة ولأنها تريد بسكوت لزوم الشاي بلبن تارة أخرى، ورغم كل هذا تجدها مكفهرة بارزة الأنياب وتكون اشبه بمصاصي الدماء في ليلة تمام القمر.
    هو
    يذهب الى عمله صباحا، ويتعرض لكم من الضغوط والمشكلات قد لا يتحملها بشر، واحيانا ما يتعرض لإهانات شرسة من مديريه ولكنه مضطر الى التغاضي عنها حتى يحافظ على عمله، ويعود الى البيت محاولا نسيان كل هذا، حتى يكمل باقي العمل الواجب تسليمه اليوم التالي، وفي نفس الوقت عليه حل بعض المشكلات العائلية، وفي نفس الوقت يحاول ان يبدو سعيدا امام زوجته واولاده، وألا يشتكي من كل هذه الهموم لزوجته حتى لا يحملها هما اضافيا فوق طاقتها.
    هي
    تنام ملئ جفنيها واحيانا لا تشعر بأي شيء يحدث حولها، وتسوف كل الأمور التي تفكر فيها حتى يأتي موعدها، وقبل ان تنام لا تنسى ان تشاهد المسلسل المدبلج والذي غالبا ما يصيبها بعته مغولي، وتأبى ان تنام قبل متابعة مسلسل خليجي يزيد نسبة العته عندها.
    هو
    بعد يوم عصيب وطويل، وملئ بالمشقة والتعب، يحاول ان ينام لكنه غالبا لا يستطيع ابدا من كثرة ما يفكر في المصاريف والمسئولية والمشكلات، ورغم ذلك يحاول ان يجبر نفسه ان ينام حتى يستطيع ان يستيقظ باكرا فيذهب الى عمله ولا يتأخر حتى لا يخصم من راتبه الذي هو في الأساس لا يكفي.
    هي
    تعيش على الطبيخ والرز والمكرونة والفتة، وتأكل الأكل استخسارا حتى لا يرمى، وكل محاولتها لتبدو جميلة محاولة سطحية عقيمة مرتبطة بالشعر ولون الشفايف.
    هو
    ينسى احيانا ان يأكل من كثرة الهموم والمشاكل، واذا أكل يأكل وهو شارد الذهن يفكر في مشكلة يحاول البحث لها عن حلول، لا يمثل الطعام له اي اهمية إلا لكي يواصل مسيرة الحياة.

موضوعات ذات علاقة
كيف يفكر الرجل ..... وكيف تفكر المرأة
كيف يفكر الرجل ؟؟ وكيف تفكر المرأه ؟؟ من المعروف ان الرجل يستخدم الجانب الأيسر من عقله بينما المرأه تستخدم الجانب الأيمن من عقلها (مشاركات: 12)

نوع الحب الذي يحتاجه الرجل من المرأة .. ؟؟
نوع الحب الذي يحتاجه الرجل من المرأة .. ؟؟ يظهر الخير والحب في الرجل عندما تشبع حاجات الحب الست الأولية لديه، ولكن حين لا تعرف المرأة ماذا يحتاج إليه الرجل... (مشاركات: 6)

المرأة الجميلة مضرّة لصحة الرجل
ذكرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية اليوم الثلاثاء ان دراسة جديدة أصدرتها جامعة فالنسيا الأسبانية أظهرت ان بقاء الرجل لمدة 5 دقائق فقط بمفرده مع امرأة جذابة ... (مشاركات: 0)

متى تزداد المرأة جمالاً في عين الرجل
خرجت لي نفسي الأمارة بالسوء، وقالت: ابن فلان متى تزداد المرأة جمالاً في عينيك ؟ قلت : ولماذا هذا السؤال ؟! قالت: إن صدقتك تصدقني ؟ قلت: أفعل إن شاء... (مشاركات: 34)

مع الرجل ام المرأة أم سوياً
حلم عند الرجل هو أن يحكم العالم واكبر حلم عند المراه ان تحكم من يحكم العالم الرجل يبكي عندما يفقد كل مالديه والمراه تبكي عندما لا يكون هناك داعي... (مشاركات: 18)

أحدث المرفقات