النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صوت من الاعماق

  1. #1
    الصورة الرمزية رانيا رونى
    رانيا رونى غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها
    المشاركات
    1,526

    صوت من الاعماق


    صوت من الاعماق

    يُحكى أن رجلا من هواة تسلق الجبال, قرر تحقيق حلمه في تسلق أعلى جبال العالم وأخطرها.. وبعد سنين طويلة من التحضير وطمعا في أكبر قدر من الشهرة و التميز, قرر القيام بهذه المغامرة وحده..وبدأت الرحلة كما خطط لها ومعه كل ما يلزمه لتحقيق حلمه..مرت الساعات سريعة ودون أن يشعر فاجأه الليل بظلامه وكان قد وصل تقريبا إلى نصف الطريق حيث لا مجال للتراجع..ربما يكون الرجوع اكثر صعوبة وخطورة من إكمال الرحلة.

    وبالفعل لم يعد أمام الرجل سوى مواصلة طريقه الذي ما عاد يراه وسط هذا الظلام الحالك وبرده القارس, وهو لا يعلم ما يخبئه له هذا الطريق المظلم من مفاجآت, وبعد ساعات أخرى أكثر جهدا وقبل وصوله القمة, إذا بالرجل يفقد اتزانه ويسقط من أعلى قمة الجبل بعد أن كان على بعد لحظات من تحقيق حلم العمر أو ربما أقل من لحظات.

    وفي أثناء سقوطه تمسك الرجل بالحبل الذي كان قد ربطه في وسطه منذ بداية الرحلة ولحسن الحظ كان خطاف الحبل معلق بقوة من الطرف الآخر باحدى صخور الجبل فوجد الرجل نفسه يتأرجح في الهواء..لا شئ تحت قدميه سوى الفضاء لا حدود له ويداه المملوءتان بالدم تمسك بالحبل بكل ما تبقى له من عزم وإصرار.

    وفي وسط هذا الليل وقسوته, التقط الرجل أنفاسه كمن عادت له الروح يمسك بالحبل باحثا عن أي أمل في النجاة, وفي يأس لا أمل فيه..صرخ الرجل: إلهي..إلهي..أعني..

    فاخترق هذا الهدوء صوت يجيبه من داخل عقله: ماذا تريد يا عبدي؟؟ قال الرجل بلهفة: انقذني يا رب. فأجابه الصوت: أتؤمن حقا أني قادر على إنقاذك؟؟ أجابه الرجل: بكل تأكيد أؤمن يا إلهي ومن غيرك يقدر أن ينقذني؟؟ وكان الرد: إذن اقطع الحبل الذي تتمسك به. وبعد لحظة من التردد لم تطل, تعلق الرجل بحبله أكثر فأكثر..

    وفي اليوم التالي,عثر فريق الانقاذ على جثة رجل على ارتفاع متر واحد عن سطح الأرض, ممسك بيده حبلا وقد جمده البرد تماما....متر واحد فقط عن سطح الأرض!.

    ماذا عنك؟ هل قطعت الحبل؟ هل ما زلت تظن أن حبالك سوف تنقذك؟ إن كنت وسط آلامك ومشاكلك..تتكل على حكمتك وذكائك...فتأكد من أنه ينقصك الكثير لتعلم معنى "الإيمان".

  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ رانيا رونى على المشاركة المفيدة:

    alzobeerr (13/10/2011), عمرو موسى (13/10/2011)

  3. #2
    الصورة الرمزية عمرو موسى
    عمرو موسى غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تجارة ومحاسبة
    المشاركات
    326
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ عمرو موسى

    رد: صوت من الاعماق

    شكرا لك على الموضوع الجميل
    ولكن عندي تعقيب فاسمحي لي
    القصة جميلة وذات معنى رائع وقد قرأتها جيدا وعرفت ما ترمي اليه
    ولكن تصرف الرجل في القصة تصرف صحيح تماما لا ينافي الثقة في الله سبحانه وتعالي
    لان الاخذ بالاسباب لابد منه في الامور الدنيوية والتوكل على الله والثقة فيه سبحانه تأتي مع استفراغ الوسع وبذل المجهود اللازم
    وهنا الرجل تعلق بالسبب الوحيد الذي يودي لبقاءه على قيد الحياة وهو الحبل مع الدعاء والتصرع ونظرا لقصور علمه لم يتركه وطل ممسكا به
    وشيئا اخر احب ان اقوله وهو هناك فرق بين الثقة في الله سبحانه واختبار الله سبحانه وتعالى
    فالله عز وجل يختبر عباده بما يشاء ولا يجوز للعبد ان يختبر الله سبحانة وتعالى
    ولكن من علم من نفسه ان له حال مع الله سبحانه وتعالى دعاه وتضرع اليه واخذ بالاسباب المتاحة التي يقدر عليها وتوكل على الله واحسن الظن به
    والله اعلم
    التطوير يبدأ من الذات

  4. #3
    الصورة الرمزية رانيا رونى
    رانيا رونى غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها
    المشاركات
    1,526

    رد: صوت من الاعماق

    معك حق يا أستاذ عمرو وشكرا على المشاركة المفيدة

  5. #4
    الصورة الرمزية alzobeerr
    alzobeerr غير متواجد حالياً مبدع
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    اليمن
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    147

    رد: صوت من الاعماق

    كلام من ذهب

    هذا هو معنى الإيمان أن تثق في من تؤمن به تثق بأن بيده الخير والشر والمرض والشفاء....

    وهذه القصة هي أيضا تقول لشخص الذي يخيل لنفسه أنه لا أحد بذكائه ولا أحد بتفكيره... وأنه بنفسه فقط يستطيع أن يصنع كل شيء.... هذه القصه تقول له نعم ثق في ذاتك وقدراتك ومعارفك... لكن تعلم ممنهم حولك .... أستشر منهم أعلم منك وأفضل منك وذو خبرة أكثر منك ... ومنهم ملمين بقدر أكثر منك....

    كأنها تقول لمثل هؤلاء لا تغترو بأنفسكم مهما بدت لكم حيلكم وحبالكم توصلكم نحو ما تريدون.... إن الحياة تكامل وتضامن .... وتعاون... وتبادل .... وتعلم .... وتدريب .... و...,و.....

    شكرا على طرحك الذي أيقظ الشعور بتكامل الحياة وقصور مقدرات الإنسان مهما بلغت ...
    كمـــالُ النَجــاحِ مَحبَـة ربـــي .... وبــــرٌ يوصِـلُـني لـِرٍضَــــــاه
    ووصَـــلاً لمن وصـلـي لــهــم ..... نـبــيٌ يُشــرِبُنــي من يـــــدَاه

    أعيشُ وفي القـلبِ حُـبٌ كبيـر ..... وفي أمـــلٍ كـي أنــال عطـــاه
    أُقِـــدرُ أني أعـيـشُ الحـيــــاةَ ..... كإِنســانَ ربـي كرمـهُ وهــداه

  6. #5
    الصورة الرمزية رانيا رونى
    رانيا رونى غير متواجد حالياً مستشار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها
    المشاركات
    1,526

    رد: صوت من الاعماق

    شكرا لك يا أستاذ زبير جزاك الله خيرا