النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: معصية أورثت ذلا أو انكسارا خير من طاعة أورثت عزا و استكبارا

  1. #1
    الصورة الرمزية Abdul Qadir
    Abdul Qadir غير متواجد حالياً مشرف جلسات الحوار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    678

    منقول معصية أورثت ذلا أو انكسارا خير من طاعة أورثت عزا و استكبارا

    رب معصية اورثت ذلا و انكسارا خير من طاعة اورثت عزا و استكبارا

    هذا الامر الذي ينبغي ان يقام عليه العمل.. ان اقيم عليه العمل أثمر العمل نوراً لاصحابه.. وان اقيم العمل على غير اساس كان العمل اول ما يجنى على صاحبه ولهذا جاء في شأن الفرق بين المغتر بعمله وبين الذي قصر بغير قصد ولا تعمد في العمل انكسر وتاب ورجع الى الله.. قال ابن عطاء الله السكندري (رحمه الله) رب معصية اورثت ذلاً وانكساراً خير من طاعة اورثت عزاً واستكباراً. المعصية لا ينبغي للمؤمن ان يقر نفسه عليها ولا ان يستسهلها ولا يقول: اعصي ثم اتوب فهذا استهزاء بالله.. وأحدنا يقول: انا سأخالفك وساعتذر لك.. استهزاء.. انتقاص.. اساءة للادب ولكن اذا وقع المؤمن في المعصية .. فوقوعه في المعصية ان صح ايمانه فيفر حياء من الله.. خوفاً من الله اعتذاراً لله توبة.. ذلاً. انكساراً.. اشعر دائماً اني اسأت.. انا اخطأت.. كلما رأى احداً وحدثته نفسه بانه ناقص او كلما حدثته نفسه بان سيتتبع اعمال الاخرين السيئة يقول:اتق الله يا نفس! انت عندك ! عملت كذا وكذا من السوء بالامس اذنبت كذا وكذا كيف تستحقرين ذنوب الاخرين؟ انظري الى ذنبك كيف هو وماذا سيصنع بك.. لن تحاسبي عن الاخرين ستحاسبين عن نفسك!. نعم يجب عليك ان تقومي بدعوة الاخرين بنصيحتهم لكن لا تحتقريهم لذنوبهم.. فيزيد الذنب قلب المؤمن ذلا وانكساراً، المقابل: الظلمة التي هي من ابواب النفاق اذا حصلت مع العمل تجعل الانسان كلما عمل العمل الصالح ازداد كبراً .. ترفعاً وشعوراً بانه افضل من غيره.. احتقاراً للمقصرين.. استمراء لنفسه. آمنا من مكر الله.. استبعاداً لان يطرد او يبعد.. والدليل على ذلك ما حصل لآدم وما حصل لابليس.. ابونا آدم عليه السلام لما عصى بغير تعمد المعصية نسي فأكل.. لما عصى المعصية اورثت في قلبه ذلاً وانكساراً لله واستغفاراً وبكاءً وعبادة كانت ثمرة ذلك ان الله قد البسه خلعة الخلافة في هذه الارض وكرمه وكرم ذريته الذين يسيرون على قدم الايمان، وابليس صاحب طاعة لكن طاعته اورثته عزاً واستكباراً فكانت سبباً في طرده وابعاده. لهذا ينبغي للمؤمن ان يحكم المعاملة مع الله في شأن الاعمال على هذا الاساس.. على اساس ان يكثر من العمل ويتفانى في العمل مع حرصه على اتقان العمل.. ومن الحرص على اتقان العمل طلب خشوع القلب وحضور الروح مع العمل.. استشعار الخشية اثناءه ومع اتقانه وتفانيه في العمل لا يرى انه بعمله استحق شيئاً.. بل يطلب من رحمة الله ومن جوده ان يتكرم فيقبل العمل ثم يتكرم فيثيب على العمل.. ثم يتكرم فيرقى صاحب العمل.. من كان هذا حاله مع الله جل جلاله، كان شأنه عالياً عند الله، شأن قرب من الله جل جلاله.
    فتنبهي يامؤمنة الى هذا المعنى.. لا تتهاوني بالاعمال فان كل عمل له ثواب وله اثر وله قربة ولا تغتري بالاعمال فان الانسان لا يدري ما يصنع به.
    روي ان جبريل وميكال بكيا لما طرد ابليس بكاء شديداً فقال الله: ما يبكيكما؟ قالا: يارب وانت اعلم هذا ابليس قربته وارتضيته حتى جعلته طاووساً للملائكة وفي ساعة واحدة اصبح مبعداً مطروداً وصار عدواً لك متوعداً بالنار.. وانا نخشى ان يصيبنا ما اصاب ابليس فقال لهما تعالى (هكذا فكونا).. اي شأن المؤمن ان يجمع بين الاجتهاد والفرح بنعمة الله عليه بالاجتهاد ليس الفرح باجتهاده -والفرق دقيق- وبين فرح الانسان بعمله وبين فرح الانسان بتوفيق الله له في العمل..
    توفيق الله تعالى للانسان في العمل: ان يخلق في القلب القدرة على الطاعة افرحي اختي المؤمنة ان الله اكرمك بان اقدرك على الطاعة هذا الفرح ماذا يثمر؟
    يا من يرجى في الشدائد كلها ***** يا من إليه المشتكي والمفزعُ
    ما لي سوى قرعي لبابك سلما***** فإذا رددت فأي باب أقرعُ

  2. #2
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: معصية أورثت ذلا أو انكسارا خير من طاعة أورثت عزا و استكبارا

    رب معصية اورثت ذلا و انكسارا خير من طاعة اورثت غرورا و استكبارا...

    أعتقد أخي أن كلمة غرورا أنسب من عزا ... لأن الطاعة دائما تورث العزة ((وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ)) ...
    وإن كان العنوان مقتبس من كلام بن عطاء الله السكندري - رحمه الله - ولكن هذا رأيي والله أعلى وأعلم ..

    تحيتي لك قادر


    التعديل الأخير تم بواسطة المصري بهاء الدين ; 23/11/2009 الساعة 08:44



    http://www.soft4islam.com

موضوعات ذات علاقة
اريد رسالة ماجستير كاملة عن إدارة التغيير باللغة الإنجليزية أو العربية جزاكم اللة خير
السلام عليكم اريد مساعدة في رسالة ماجستير جاهزة لتخصص إدارة التغيير وشاكرتلكم جهودكم (مشاركات: 3)

الاختصار خير من الاطالة
الاختصار خير من الإطالة كان لبعض الأدباء ابن أحمق، وكان مع ذلك كثير الكلام، فقال له أبوه ذات يوم: يا بني لو اختصرت كلامك إذ كنت لست تأتي بالصواب! قال: نعم،... (مشاركات: 0)

انتحال الوظائف و الألقاب أو الأسماء أو إساءة استعمالها
انتحال الوظائف و الألقاب أو الأسماء أو إساءة استعمالها المادة 242 : كل من تدخل بغير صفة في الوضائف العمومية أو المدنية أو العسكرية أو قام بعمل من... (مشاركات: 2)

جزا الله كل من يساعدني خير.... وكذلك من لم يستطع.
بسم الله الرحمن الرحيم إخواني أعضاء المنتدى السلام عليكم ورحمة الله الله وبركاته وبعد عندي بحث بعنوان(العلاقات مع الموظفين داخل إدارة... (مشاركات: 0)

من دل على خير فله أجره، وأجر من عمل به
ارجوا المساعدة مطلوب مني عمل بحث، ولا أعلم كيف تكون طريق البحث ؟؟؟؟ ( مادة الاقتصاد القياسي) وكيف أبدأ به ؟؟؟ من لديه خلفية عن ذلك فلا يتردد لفعل الخير. (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات