صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 44

الموضوع: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

  1. #1
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!
    كتاب في التأملات
    ديفيد فيسكوت



    آناااا استمتعت فيه واااايد وتعلمت منه واااايد !!
    هذاااا ملخص الكتااااب
    أتمنى يعجبكم !!




    تحياااتي لأسرتي ..أسرة المنتدي

    فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !! فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !! فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!
    راحة البال !!



    إن راحة البال هي معرفة أنك قمت بعمل كان ينبغي عليك القيام به ، وأن تغفر لنفسك اللحظات
    التي لم تكن فيها بالقوة التي كنت تريد أن تكون عليها .

    إن راحة البال ليست بالشيء العسير .

    عندما يتوجب عليك العمل على إيجاد راحة البال ، فلن تدركها لأن راحة البال التي تحاول البحث
    عنها تكون هشة ومؤقتة للغاية .

    إن راحة البال يجب أن توجد قبل العمل الجيد وليست نتيجة له . إذا كنت تتمتع بو جـود نوايـا
    حسنه لديك ، سيمكنك حينئذ أن تحظى براحة البال .

    يمكنك أن تحظى براحة البال قبل أن تصفح عن الآخرين إذا كنت صادقاً ولديك نية في الصفح .

    يمكنك أن تحظى براحة البال قبل أن تواجه موقفاً ً صعبا إذا ما كنت محدداً في نواياك تجاه مواجهته .

    إن راحة البال تكمنفي قبول الأشياء الجيدة لديك ، وعزمك أن تفعل الصواب .

    إذا كان لزاماً عليك أن تنجز شيئا كي تحظى براحة البال – حتى وإن كان هذا الشيء هو أن تقوم
    بعلم خيري لتصلح ضرراً قد تكون ألحقته بالآخرين أو أن تلتزم بوعودك - فإن راحة بالك حينئذ تتلاشى
    بسرعة البرق .

    إن راحة ا لبال الحقيقة هي معرفة أنك ستفعل ما تحتاج فعله ، والإيمان بالجوانب الإيجابيـة لـديك
    وقدرتك على تحقيق تلك الجوانب .

    **************
    إنني أفعل خيراً .

    إنني أنوي خيراً .

    إنني شخص صالح .

    مشاركتك تزيد تقيمك وتقدر بها أعضاء المنتدي




    Our relationship with God must be perfect
    هذا ديننا www.islam-guide.com
    عليك بطريق الحق و لا تستوحش لقلة السالكين و إياك و طريق الباطل و لا تغتر بكثرة الهالكين

    ياقارئ خطي لا تبكي على موتــــي فاليوم أنا معك وغداً في التراب
    و يا ماراً على قبري لا تعجب من أمري بالأمس كنت معك وغداً أنت معي
    أمـــوت و يـبـقـى كـل مـا كـتـبـتـــه ذكــرى فيـاليت كـل من قـرأ خطـي دعالي



  2. #11
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    غض الطرف !!


    لقد جرحت .
    جرحت بشدة .
    لقد خانك الشخص أوليته ثقتك .
    لقد فشلت خططك .
    لقد خضت مخاطرة ، لكنك خسرت .

    ماذا ستفعل حيال ذلك ؟!

    أستبحث عن الانتقام ، ستعيش في وهم من الغضب ؟!

    ستمزق قلبك ؟!

    إذا استطعت أن تجتاز أزماتك في سلام ، فلا تتردد ، ولكن ليس على حساب إخفائـك ألمـك أو تظاهرك بأن كل شيء على ما يرام .

    إنك في حاجة إلى أن تصرف من ذهنك كل الأشياء التي لا جدوى من التفكير فيها .

    خاطر بالاعتراف بما تعرف أنه في قلبك بالفعل .

    حاول أن تتعلم أي درس يمكنك تعلمه من خسارتك ،وتعلم الدرس الذي يهمك ، ومن شـأنه أن يخلق لديك فارقاً .

    أنقذ ما تستطيع إنقاذه .

    لا تبد اهتماماً بما لن يحدث أبداً .

    إن التمسك بالمستحيل هو مصدر كل آلامك !!

    تذكر أن المعاناة في النهاية هي مجرد اختيار أخر .

    **************
    إنني أفتح يدي وأحرر العالم .

    إنني هنا .

    إن ذاتي هي كل ما أحتاجه .






    ...............

  3. #12
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    عش حياتك الخاصة !!

    إنك تعرف مسبقاً أن ذلك ضرورة لا اختيار .

    إن تكريس حياتك للآخرين ما هو إلا هراء لا جدوى منه .

    لابد أن يكون منظورك لهذا الأمر واضحاً .

    إن الذي يفيدون الآخرين من حياتهم ، إنما يتبعون أحلامهم الخاصة ، إن الأم "تريزا " لا تفعل ما تفعله لأنها تشعر بأن ذلك واجب مفروض عليها ، ولكن لأنها تريد أن تفعله .

    إن عطاءها قد اكتسب صفة التميز لأنه نابع من قلبها , وليس لكي تسعد شخصاً آخر .

    وكذلك الحال مع "موتسارت " و "أينشتاين " و"فان جوخ" .

    فهناك فارق شاسع بين "ما يجب " و " ما أريد " .

    عش حياتك وأنت فاعل لما ترغب في عمله .

    إنك إذا فعلت ما تشعر أنه واجب عليك عمله ، فإن التزامك هذا ينبغي أن يكون أمام ذاتك. إن قولك أشياء على هذا النحو : " لا بد أن أحقق حلمي " أو "إنني بحاجة لأن أكون صادقاً مع نفسي " أو " لا بد أن أنهي مهمتي في الحياة " قد يبدو معقولاً في هذه الحالة .

    إن اتباع الرغبات الداخلية يجعلك سعيداً لنفسك وبنفسك ، حيث تستمر في النمو وتصبح أفضل ما يجب أن تكون عليه .

    عندما تجد نفسك ملزماً بفعل شيء أو ملزماً بأن تصبح شيئاً لا علاقة له بحلمك فقط لكي تسعد الآخرين ، فإنك بذلك تهدر وقتك ، وإذا أهدرت وقتك فقد أهدرت حياتك ، ومن ثم ينتهي بك الحال بالشعور بالاستياء من أولئك الذين تشعر بالالتزام نحوهم ، وتحاول إسعادهم في نفس الوقت .

    ليس هناك تقدير على الإطلاق يمكنه أن يعادل قدر تضحياتك من أجل الآخرين حينما تكون تضحيتك بنفسك .

    وبعد فترة وجيزة ، تجد أن الذين تضحي من أجلهم يبدأون في ترقب ما سوف تفعله دائماً من أجلهم ، سواء كانوا أبويك ، أم شريك حياتك ، أم أطفالك . وعندما تعلم من أجل الآخرين ، فإنهم لا يتعلمون قيمة أن يعلموا من أجل أنفسهم ، وبذلك تحرمهم من تقديرهم لذاتهم .

    تغير ، فقد تكتشف حينئذ أن الآخرين يشعرون تجاهك بالاستياء ، وأنهم يمنعون عنك حبهم. ويضغطون عليك كي تستسلم وتكف عما تفعله . ربما سوف يعتقدون أنك غير عادل، ولكن كيف تكون عادلاً مع نفسك بينما لا تعلم في صالحها ؟!

    إن حياتك ينبغي أن تحقق لك احتياجاتك ورغباتك ، وتسمح لك بأن تترك بصمتك المميزة عليها وتتبع اتجاهك الذي حددته لنفسك .

    عليك أن تعرف منحتك التي وهبت إياها وتهبها للآخرين .

    هذا هو عملك .

    هذا هو مصيرك .

    إنك تستطيع أن تحقق ذلك بأن تكون صادقاً مع نفسك .

    بالطبع إنك عندما تعيش حياتك ، سيظل لديك التزامات من شأنها ألا تبدو داعمة لأحلامك التي ترغب في تحقيقها مثل أعمال المنزل ، والذهاب لأداء بعض المهام ، ودفع الضرائب ، ولكن –على الأقل – سوف تقوم بواجباتك أنت لا واجبات الآخرين . وربما سيتوجب عليك العمل من أجل الاحتفاظ بوظيفتك كي تستطيع أن توفر احتياجات معيشتك .

    إن الأمر يتعلق بتحمل المسئولية ، ولكن الرضا عن مسألة أن تعيش حياتك سوف يدعمك ويمدك بالطاقة اللازمة للنجاح .

    إن كل ما سبق لا يعني إلا تكون لطيفاً مع الآخرين . إنما يعني ضرورة أن تفعل شيئاً بجانب أن تكون لطيفاً مع الآخرين .

    **************

    إن حياتي هي المنحة وموهبتي هي الأداة .
    ولحظتي هي الآن .

  4. #13
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    كن صديقاً !!

    إن الأصدقاء ينتابهم نفس الشعور بسرعة التأثر .

    إن الناس غالباً ما يصبحون أصدقاء عندما يعانون معاً موقفاً عصيباً .

    إن الناس يصبحون أصدقاء لأنهم يتقاسمون نفس الخسائر ، ونفس درجة اليأس ونفس الشعور بعدم الاستقرار .

    إن الأصدقاء يتشاركون في نفس المخاطر , لأن الخوف يجعل الناس على درجة من الترابط والتقارب .

    إنها الحقيقة التي يسهل استيعابها .إن الإنسان قد يكون جريئاً أو هياباً في مواجهة الخطر .

    فعندما يتعاظم الخوف ، فإن طبائع الناس تتجلى واضحة للعيان .

    إنك عندما تعقد صداقات ، سوف تختار هؤلاء ممن تستطيع أن تتفهم ردود أفعالهم العاطفية والانفعالية ، والذين تبدو لك مشاعرهم وعواطفهم صادقة لا يشوبها أي زيف .

    إذا لم تكن واثقاً من نفسك ، فقد تنبذ صداقاتك التي كونتها أثناء مرورك بإحدى الشدائد لأنها تذكرك بضعفك أو بالرعب الذي كنت تشعر به حينئذ .

    عليك أن تعرف أن صدقاتك تجعل منك شخصاً حساساً ، وتعد دليلاً على كونك إنساناً .

    في الصداقة الحقيقية ، ليس هناك ما يدفعك لأن تختبئ
    كذلك لا يوجد مكان يمكن أن تختبئ فيه .

    **************

    إنني أراعي مشاعر أصدقائي .

    إنني أستمع لهم جيداً .

    إنني أسمع نفسي من خلال أصدقائي .

    إنني أمنح أصدقائي الفرصة كي يسمعوني كذلك .





    ........

  5. #14
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    احتفل !!

    بأنك على قيد الحياة .

    بأنك فزت .

    بأنك على الرغم من هزيمتك ، لا تزال صامداً .

    بأنك تشعر .

    بزيارة الطيور الصداحة لك .

    بأن النسيم قد حمل إليك عطر الربيع .

    بأن السيارة قد دارت بأن الفرامل تعمل .

    بأن شمس الغروب تطلق إشعاعات بنفسجية ممتزجة بصفرة ذهبية .

    بأن الزهرة قد تفتحت وأينعت أخيراً .

    بأنك بكيت .

    بأنك هناك من يتذكرك .

    بأنك تتذكر الآخرين .

    بأن الرياح قد هبت حاملة إليك رسائل الأمل .

    بأنك تحب .

    بأنك قد أحببت يوماً .

    بأن كل الفنون مُعدة من أجلك أنت .

    بأنك كنت على حق .

    بأنك سامحت الآخرين .

    بأن الأمطار تتساقط حاملة معها الغفران لنا جميعاً .

    بأنك إنسان رغم كل شيء .

    **************
    إنني احتفل بكمالي ، وبقصوري كما أنا في الواقع .

    إنني احتفل بضحكاتي التي تخترق دموعي .

    أنني احتفل الآن .

    إنني أحتفل بوجودي .

  6. #15
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    إنك تستحق!!

    إنك تستحق الأفضل .

    هذا حقيقي .

    إنك تستحق الأفضل حتى لو كنت لا تعتقد ذلك .

    ألا تعتقد أنك لا تستحق أن يعاملك الآخرون معاملة سيئة ؟ حسناً ، هذا صحيح ، إنك لا تستحق معاملة سيئة .

    لكن الحقيقة المؤلمة أنك لا تستحق سوى ما تقبله لذاتك.

    إن لم تكن تحب ما يحدث لك ، فإن الأمر مرده إليك في أن تتقبل أو تفعل شيئاً تجاه ذلك .

    لا تكن كثير الشكوى . إنك تستحق تماماً كل ما تجبرك نفسك على تحمله والتساهل معه .

    لا تتوقع من الآخرين أن يغيروا ذواتهم .

    إنك تستحق الأفضل.

    إنك لا تختار الأقل سوى لأنك لا تعتقد أنك تستحق الأكثر والآن يجب عليك أن تخطو نحو اكتساب الإيمان والثقة بأنك تستحق. إن إيمانك بأنك تستحق يجعل الآخرين يعطونك ما تستحقه , ويفتح لك العالم ليعطيك ما تستحقه .

    إنك تستحق أن تعطى أفضل ما لديك مثلما تستحق أن تنال أفضل ما لدى الآخرين .

    إن العالم يستحق أن يصغي إليك .

    وفي الحقيقة إن العالم "يحتاج " إلى أن يصغى إليك .

    ربما يكون السبب في إحساسك بعدم استحقاقك أنك لا تمنح الآخرين ما يكفي مما هو مقدر لك أن تمنحه لهم.

    **************
    إنني أستحق كل الخير الذي يمكنني تخيله ، وكذلك كل المتعة التي يمكنني أن ألقاها ، صحبة الأصدقاء ،وحبي لذاتي كل الخير .

    إنني أستحق !!

  7. #16
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    ثق بنفسك !!


    حسناً ، لك أن تفهم الأمر كما تريد . لا تثق في نفسك .

    إن لم يكن لديك ثقة بذاتك , فستجد نفسك مجبراً على أن تثق في أي شخص من شأنه أن يعتني بك . أو يمكنك أن تمضي في حياتك لدرجة ألا تعترف بأي قصور أو جوانب ضعف أو أخطاء من جانبك .

    هناك بعض الناس إن لم يكن لديه ثقة مطلقة بأنفسهم لا يكون لديهم ثقة إطلاقاً . وفي الواقع إن الثقة المطلقة بالذات تعادل عدم الثقة على الإطلاق .

    إنك بحاجة لأن تثق في نفسك لتحسن أداءك ، لتكون لديك القدرة على العطاء ، لتقبل الناس والأشياء ، لتحب الآخرين ،ولتتحرر من قيودك . إن إيمانك بذاتك هو أعظم قوة لديك .

    إن إيمانك بذاتك هو أهم دعم سوف تحظى به . فإذا كان الجميع يؤمنون بك دونك أنت ، فإنك لن تخوض المخاطرة اللازمة في سبيل إيجاد هدفك في الحياة ، أو إنجاز عملك ، أو إيجاد الحب الحقيقي .

    إن ثقة الآخرين بك شيء هام ، ولكن مهمتهم الوحيدة هي تذكيرك بأن تثق بنفسك ، لأن ثقة الآخرين لا تعني شيئاً ما لم تكن واثقاً من نفسك .

    قد تجد نفسك وحيداً في هذا الاتجاه ، حتى لو نظرت خلفك للأيام الخوالي ، تتذكر عندما وقف الناس إلى جانبك ، وامتدحوك واستحثوك لتحقيق النصر .

    قد تزداد صعوبة ثقتك بنفسك عندما لا تجد من حولك يولونك هذه الثقة ،ولكن ثقتك بذاتك هي – دائما- من صنعك أنت ، إنها تصورك لأفضل ما فيك ، قبولك لذاتك، حلمك . إنك لا زلت قادراًً على خلق هذه الثقة . فطالما فعلت ذلك ، وطالما ستحتاج لفعل ذلك .

    إنك أفضل شاهد على خبراتك ،إنك غالباً ما تكون الشاهد الوحيد على ذلك السر ، سر تطويرك لذاتك و خبراتك الذي قد يُمكنك يوماً من تغيير العالم .

    إن الذين يفعلون ذلك يؤمنون بأنفسهم برغم ما يواجهونه من صعاب .

    لذلك كن على ثقة في عاطفتك.

    كن على ثقة فيما وهبه الله لك . على ثقة في هدفك حتى عندما لا يكون لديك هدف .

    **************
    إنني مؤمن بذاتي .

    إنني مؤمن بما وهبه الله لي .






    .................

  8. #17
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    لا تكن كسولاً !!


    لا أحد منا يريد أن يعمل ، كلنا نحب الكسل ، خاصة عندما يكون العمل لحساب شخص آخر يوجهك نحو أهداف لا علاقة لها بميسرة حياتك .

    من السهل أن تشعر بالكسل عندما لا تجد فيما تقوم به هدفاً .
    إن المال سرعان ما يفقد قدرته على تحفيزك تلك هي طبيعة المال ، اقتفاء أثره يقودك للجنون .

    حتى لو ربحت أكبر الجوائز وأقيمها ، فإنك بعد أن تفوز بأشياء رمزية عديمة المعنى ، تشعر بالغباء في بعض الأحيان عندما تكتشف أنك لازلت تدور في دوائر مفرغة ، تعمل على إسعاد الآخرين متجاهلاً نفسك .

    ما المعنى الحقيقي لأي شيء إن لم تكن نابعاً من داخلك ؟!

    إنك لا تشعر مطلقاً بالكسل عندما تعلم ما تحب ، على الرغم من أنك في بعض الأحيان تخشى ذلك مما يدفعك إلى تجنب العمل الذي تحبه . إنك تخشى أداء العمل المناسب لك , لأنك لا تريد أن تكتشف حقائق غير سارة عن ذاتك ، فأداؤك العمل المناسب لك يفصح عن ذاتك الحقيقية .

    قد يظهرك شخصاً غير ذي كفاءة أو مقدرة كما تحب أن تكون ، أو شخصاً غير موهوب سوف يلتزم العمل فقط لتحقيق النجاح .

    أو قد يظهرك شخصاً غير متميز ليس لديه شيء هام كي يقوله . أو قد يظهرك شخصاً غير مبدع لا يزال أمامه الكثير من مراحل النضج عليه أن يجتازها .

    الحق بالركب ، فإذا خاطرت بان تفعل ما هو مفروض عليك أن تفعله ، فربما تكتشف الحقيقة المؤلمة أنك ليست جيداً بالدرجة التي طالما تمنيتها ، ولكنك ستكشف أيضاً أنك لست سيئاً بالدرجة التي كنت تخشاها .

    لقد بدأت حياتك منذ زمن طويل . فهل أنت على الطريق الصحيح ؟!

    هل تفعل ما تريد أن تفعله في حياتك ؟!

    والآن .. لما كل هذا الكسل ؟!

    **************
    إنني أبحث عن عمل في الحياة ، وعن كياني ، وعن هدفي .

    إنني لا أخشى اكتشاف قيمتي ، لأنني أحب ذاتي بالفعل .

  9. #18
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    قُل الحقيقة !!


    إن مصدر معظم مشاكلك هو عدم قولك الحقيقة .

    إن الأكاذيب التي تتفوه بها , حتى ولو كانت لغرض الحفاظ على مشاعر الآخرين ، دائماً ما تصبح عادة لديك . فلو أنك أخبرت الناس ببساطة بحقيقة ما تعنيه ، لأصبحت في حال أفضل ، وأكثر سعادة ، ولتجنبت الوقوع في المواقف الاجتماعية السخيفة .

    سيعرف الآخرون مكانهم منك ، ومن ثم يصبحون أكثر صراحة وصدقاً معك .

    سوف يكفون عن توقع أن تدعى ما ليس بك . فلن يكونوا في حاجة لأن يختبروك لكي يكتشفوا نواياك .

    لن تكون في حاجة لخلف أعذارا لعدم فعل الأشياء التي لم تكن ترغب في فعلها ,أو تقديم مبررات لتفضيلك عمل تلك الأشياء التي ترغب في فعلها ، لأنهم جميعاً سوف يعرفون تلك الأشياء .

    إن قولك الحقيقة وكونك ذاتك شيئان مترابطان على نحو لا يقبل الانفصام .

    فالشخص القوي يقول ما يعني . أما الشخص الضعيف ، فإنه يكذب كي يرضي الآخرين .

    إن الشخص القوي يجعل الحقيقة مشكلة تتعلق بالآخرين . أما الشخص الضعيف .

    فإنه يُخفي الحقيقة داخله ويشكو من معاملته على نحو جائر .
    ولكن ماذا لو أن قول الحقيقة يجرح مشاعر الآخرين ؟ ليس من المفترض أن تقول للآخرين أنهم يبدون بُدناء ، أو أغبياء ، أو قبيحي الشكل , فأن ذلك لا يعدو كونه فظاظة منك .

    إن قول الحقيقة المفترض البوح بها هي حقيقة شعورك بما تقوله ، ورغبتك فيه ، وحبك له ، ومقصدك منه .

    أما إذا أساءت الحقيقة لمشاعر الآخرين ، فإن المسئولية تقع عليهم في التعامل مع ذلك . قد لا يعجبهم ما تقول ، ولكنهم سوف يحترمونك لصدقك ، وسيحيون بصورة أفضل مما لو كذبت عليهم .

    إذا كذبت من أجل أن تُسعد الآخرين ، فإنهم لن يصدقوك .

    سوف تساورهم الريبة تجاه ما تقول ، ويعانون من التناقضات التي يجدونها في حديثك .

    حينئذ سوف يطالبك بعضهم بتحديد ادعائك ، والبعض الآخر سيقلل من شأنك ويحاولون الإيقاع بك . إن الناس يكرهون أن يُُكْذَب عليهم ، لأن الكذب يجردهم من اختيارهم الحر وقدرتهم على الدفاع عن أنفسهم.

    قل الحقيقة . إنها وإن جرحت فإنها تجرح لمرة واحدة .

    أما الأكاذيب فتجرح الجميع طوال الوقت .

    إنني أعرف الحقيقة بقولي الحقيقة .

    إنني أتعلم الحقيقة بالاستماع إليها.

    إن الحقيقة التي أبوح بها تصبح ذاتي .








    .....................................

  10. #19
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    لا تجادل !!

    فلا جدوى من الجدال .

    لقد شكّل الجميع أفكارهم .

    فما هدفك من الصراخ للتعبير عن آرائك ؟

    هل لتغير نظرة الناس لك ؟

    إنك لا تستطيع إقناع الآخرين بأنك شخص رائع . بالطبع بإمكانك أن تحاول ، ولكنك لن تجني من ذلك سوى إثارة أسئلة من شأنها أن تودي بك إلى إثارة شكوكك في ذاتك .

    إذا كنت تعتقد أنك قد غيرت آراء الآخرين بصياحك في وجوههم ،فإنك تخدع نفسك . إنك لم تفعل شيئاً سوى أنك استأسدت عليهم .

    إن الترهيب يولد الاستياء .

    علاوة على ذلك ، فإنك لا تستطيع أن تجعل الجميع يحبونك .
    إن محاولة كسب حب شخص ما من خلال الجدال شيء يدعو للسخرية إن لم يكن ضاراً بك . فعادة ما تصبح مجادلاتك لكسب حب الآخرين ضرراً يحيط بك . إنك عندما تحاول إقناع شخص ما بأن يمنحك حبه ، إنما تدعوه إلى استغلالك بل وتحدد له الثمن الذي ستدفعه مقابل استغلالك .

    إنك عندما تجادل شخصاً تحبه . ينتهي بك الجدل بالشعور بالذنب والاحتياج في نفس الوقت , ومحاولة إقناع نفسك بأنك الشخص الذي جرحته يستحق منك ذلك .

    والأسوأ من ذلك ، أن كلاً منكما – أنت ومن تحب – تكونان في حاجة للعاطفة المتبادلة ، لكنكما غير قادرين على الاعتراف بذلك أو قبوله . إن ذلك الإحساس بالذنب قد يجعلك تشعر بأنك غير محبوب على الإطلاق .

    إنك لا تحسم أي شيء على الإطلاق عندما تجادل شخصاً آخر . بأنك فقط تدفع نفسك ومن تحب لأقصى حدود الإحباط ، وتحولكما اللحظة إلى إبداء أسوأ ما لديكما .

    إن كان لا بد أن تصرخ ، فأطلق صرخاتك في الهواء . فعلى الأقل لن يجعلك ذلك محبطاً حينما تذهب جهودك هباءً .

    لن تشعر بالذنب لخروجك عن نطاق السيطرة على ذاتك .

    **************
    إنني ادع الآخرين كي يكونوا ذواتهم .

    إنني أدع مجالاً للاختلاف .

    إنني أستمتع بالاختلاف بيني وبين لآخرين ولا يدفعني ذلك إلى إثارة النزاعات معهم .

    إن انتصاري الحقيقي يكمن في أن أكون نفسي .








    .................................

  11. #20
    الصورة الرمزية علاء الزئبق
    علاء الزئبق غير متواجد حالياً مشرف المهارات النفسية ومهارات التفكير
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    HR & ISO
    المشاركات
    5,800

    جديد رد: فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة !!

    تجنب شرك الدّين !!

    ما أسهل قول ذلك ، وما أصعب تنفيذه . إن جميع التجار العاملين في المبيعات يسهلون لك الاقتراض مهيئين لك الوقوع في شرك الدين بابتسامة رقيقة . إن النمو الاقتصادي للمجتمع يعتمد على ان تدفع من الأموال أكثر مما تكسب ، حيث يتم تشجيعك على أن تعيش الحاضر ، وتدفع من المستقبل ، وتندم على الماضي .

    إذا اقترضت من المستقبل ،فإنك ستضع حدوداً ضيقة لنموك المتوقع ، وتملأ حاضرك بالهموم . وعندما تقع في الدين ، تترحم على الأيام الخوالي ، ولكنك نادراً ما تتعلم من ذلك درساً يحول بينك وبين الوقوع في الشرك .

    اقترض من أصدقائك ، وأعدك بأنك ستخسرهم .

    اقترض من والديك ، وأعدك أنك ستظل طفلاً .

    إنك لا تستطيع أن تخلق حياة سعيدة ببطاقة ائتمان فكلما زادت قروضك ،زادت تعاستك .

    فكر في كل الأسباب التي تجعلك تعتقد أن الاقتراض فكرة جيدة وكيف ستتمكن من السداد في المستقبل . فقد تكون مخطئاً تماماً ، وأنت تعرف ذلك .

    لا تجعل مثل هذه الأمور تثبط من عزيمتك , ولكن إذا انتابك هذا الإحساس بالإحباط ، فأن إحساسك هذا قد يكون متعلقاً بكونك محاصراً في شرك الديون وليس بما قرأته لتوك .

    بالمناسبة هل يمكن لشخص ذكي وجاد في عمله مثلك أن يتخذ مثل تلك القرارات الخاطئة بشأن، تدبير الأموال ؟!

    لقد قمت بمحاولة لشراء السعادة . ربما لم يكن ذلك في اللحظة التي أخذت فيها قرضاً ذا فرائد كبيرة أو رهناً عقارياً آخر ولكن على طول الطريق حتى وصولك إلى تلك اللحظة . إن القرض الكبر لم يكن سوى قمة لجبل يأسك الجليد العائم .
    متى سوف تتعلم ؟!

    **************
    إنني متقبل لمكاني في الحياة وسبب وجودي في هذا المكان .














    ....................

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
موضوعات ذات علاقة
كتاب : فجر طاقاتك الكامنة في اصعب الاوقات
فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة كتاب في التأملات ديفيد فيسكوت /http://www.saaid.net المقدمة إننا جميعًا نتطلع إلى السعادة ونبحث عنها . لكن السعادة... (مشاركات: 4)

فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة
اسم الكتاب : فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة . المؤلف : ديفيد فيسكوت .رابط التحميل http://www.saaid.net/book/8/1477.zip رابط القراءة... (مشاركات: 0)

أروع الأوقات
عندما يرخي الليل سدوله... وعندما تهدأ النفوس وتتعلق ببارئها.. (مشاركات: 0)

فجر طاقتك الكامنة في الأوقات الصعبة
الكتاب في المرفقات (مشاركات: 3)

العملة الصعبة في إدارة الموارد البشرية
مع قرب موعد انعقاد مؤتمر الإدارة والقيادة الآسيوي والعالمي الرابع والثلاثين، والذي تنظمه المنظمة الآسيوية للتدريب وتنمية الموارد البشرية (ARTDO) تحت شعار... (مشاركات: 0)

أحدث المرفقات