مدير جديد وحظ سعيد


شركة كبرى رأت أنه من المناسب لها خلال هذة الفترة تعيين مدير جديد بإدارة الموارد البشرية لضبط بعض الأمور بها و لإدارة الموظفين بشكل أفضل ...و بالفعل قامت الشركة بإجراء بعض المقابلات إلى أن استقرت على أحد المتقدمين لنيل هذة الوظيفة المرموقة بها . كل هذا جيد ...أليس كذلك ؟



فى يوم خرج المدير الجديد من مكتبه و قد قرر التخلص من أى فرد يمثل عقبة فى طريق الشركة ، فبرأيه أن الشركة تخسر كثيراً من الوقت و المال بتمسكها بأحد من هؤلاء ... وباختصار يرى فى نفسه الحل .



تجول فى أروقة الشركة و رأى أن أحدهم هناك يتسكع ثم وقف هذا الشخص أمام غرفة من غرف الموظفين و أسند ظهره على الحائط ، و هنا ذهب اليه المدير الجديد على الفور و نظر إليه و سأله " كم هو الأجر الذى تتقاضاه أسبوعياً ؟" فتعجب الشخص من هذا السؤال ولكنه رد عليه قائلاً أجنى 250 دولار فى الأسبوع فقال له المدير " لا تتحرك من مكانك وانتظرنى هنا سأعود اليك بعد دقيقتين."



الموقف شد انتباه الموظفين و خاصة أن الطريقة التى تحدث بها المدير كانت ملفتة بعض الشئ ...المهم أن المدير عاد و بيده ظرف أعطاه للشخص المتسكع أمام جميع الموظفين و قال له بكل حزم "اليك 1000 دولار راتبك لمدة أربعة أسابيع خذهم و لا تعد إلى هذة الشركة مرة أخرى ."




غادر الشخص المكان و عقله لا يخلو من التساؤلات و لكنه أخذ النقود وذهب إلى حال سبيله ...



بعدها تحدث المدير الجديد أمام الموظفين عن أهمية وقت العمل و أن إضاعته يكبد الشركة الكثير من الخسائر ، فلا بأس إذاً بالتضحية براتب شهر و إنهاء عمل أحدهم فى مقابل توظيف أخر أكثر جدية فى عمله و لا يتسكع فى الأروقة ... كان يتحدث بكل فخر و عجب بنفسه ... " أتيت لضبط النظام بهذة الشركة "



ثم أعلى من نبرة صوته سائلاً " ما رأيكم فى حديثى ؟ هل بإمكان أحدكم إخبارى ما الذى كان يفعله ذاك الشخص هنا ؟؟؟"



و هنا ظهر صوتاً من بين الحضور مجيباً " يوصل لى طلب البيتزا من المحل الذى يعمل به !!!" .

( مترجم)


اقرأ أيضاً... المرآة و حلم التغيير