ببساطة ... تحدث عنها بمهنية ووضوح


فى كل مقابلة عمل تقريباً يجد المتقدم لوظيفة أن أصعب سؤال قد واجهه هو " ما هى أبرز نقاط ضعفك ؟ "


يدور وقتها فى ذهن المتقدم للوظيفة " و لماذا أدلى بمعلومات قد تكون سبباً فى عدم تعيينى بالوظيفة ؟ "


عندما تركز فى مقابلة العمل فقط على إقناع جهة العمل بأنك الشخص المناسب للوظيفة ، ستمتنع إرادياً ولا إرادياً عن البوح بأوجه القصور لديك و التى تحتاج بالفعل إلى تحسين.


السؤال عموماً صعب فعلاً و يعتبره معظم المتقدمين للوظائف بأنه الفخ أو الحبل الذى سيشنقون أنفسهم به فى حالة الإجابة بصراحة . فلا عجب إذاً أن يكره المتقدم للوظيفة و الباحثين عن وظائف هذا السؤال بشدة.


لسنوات كانت النصيحة الشائعة للإجابة على هذا السؤال هو الإجابة بقوة متنكراً في زي الضعف: بقول أن من أكثر نقاط ضعفك هى أنك لا تحب أن تعود إلى منزلك و تترك عملك أو أنك تعمل بجد لدرجة قد تؤثر ىعلى صحتك ولكن للأسف هذة الإجابات لا تجدى نفعاً الأن و هى مرفوضة رفضاً باتاً فى أوساط العمل . وهذا ليس من المستغرب، نظرا لأنها قد أصبحت أكليشيهات معروفة صارخة بجملة " أنا أكذب لأحصل على الوظيفة و أتجنب الرد الصريح على هذا السؤال "...ولهذا الأن أصبحت الإجابة الصريحة هى الأكثر قبولاً و التى تنجى صاحبها كثيراً ...فلا يوجد مجال للمخادعة.


بالنسبة للمتقدم للوظيفة الصراحة فى هذا السؤال أفضل له من عدة جوانب ، فالأفضل لك أن تعرف ما إن كانت هذة الوظيفة ستنمى فيك مهارات جديدة و تعالج نقاط ضعفك وتتعامل معها أم لا ، بالتأكيد الصراحة أفضل من أن تخدع من أمامك و تحصل علي الوظيفة لتطرد منها بعد قليل بعد أن تنكشف نقاط ضعفك الحقيقية التى لا تتماشى مع طبيعة الوظيفة .


بل الأكثر من ذلك أن المتقدم للوظيفة الذى يجاوب بأريحية على كل من سؤال نقاط القوة و الأخر المتعلق بنقاط الضعف يظهر بمظهر الشخص المتواضع ، الذى يعى قدرات نفسه جيداً و يحاول التغلب علي نقاط ضعفه و تطوير ذاته . كما أن مسؤولى التعيين الأكفاء يعجبون حقاً بهذة الشخصية الصريحة لما يتبين لهم بأن هذا الشخص حريص على الوظيفة و لكنه أيضاً أحرص على أن يكون فى المكان المناسب.


وهذا يعنى أنك قبل أن تذهب إلى مقابلة العمل عليك أن تقيم نفسك بشكل أمين و أن تسألها. ما الذى عانيته مع نفسك فى الماضى ؟ ما هو الشئ الذى كنت تسعى إلي تنميته فى نفسك ؟ مدرائك السابقين كانوا يوجهون لك انتقاداً فى بعض الأشياء فما هى ؟؟ إذا تخيلت أن آلة سحرية يمكن بمرورها على رأسك أن تغير فيك شيئاً إلى الأفضل فما هو هذا الشئ بداخلك الذى تريد له التغير حقاً؟

فى أثناء مقابلة العمل و بعد الرد على السؤال لا تتوقف إلا و قد برزت لمجرى المقابلة أنك تأخذ خطوات جادة نحو التخلص من نقاط ضعفك و تنمية ذاتك .

بمعنى أدق تحدث عن نقاط ضعفك و عن كيفية تحكمك فيها .


أى عاقل عموماً و أى مدير تعيين على وجه الخصوص يعرف أن نقاط الضعف ليست بالخطيئة و هذا ما يجب أن يعرفه الجميع حتى لا تنتج قرارات تعيين خادعة تؤثر بالسلب على المؤسسة و الفرد.