النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حوار بين الكتاب و التلفاز

  1. #1
    الصورة الرمزية Abdul Qadir
    Abdul Qadir غير متواجد حالياً مشرف جلسات الحوار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    الجزائر
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    678

    منقول حوار بين الكتاب و التلفاز

    ألفني الكّتاب لأغذي الألباب بالعلوم والعجاب ، فأقبلوا
    ياصحاب …


    التلفاز:- إن تنادي ياصديق ،فإن صدرك سيضيق ، وقد تصاب بجفاف الريق ، فصوتك أصبح كالنعيق
    .

    الكتاب:- ومن تكون يا هذا، يا من بكلامك تتمادى، وعلى الكتاب تتجافى .


    التلفاز :- وهل هناك من لا يعرفني ؟ هل هناك من يجهلني ؟ أنا صديق الناس، ومشغل الإحساس
    ، فبرامجي كالمساج تريح مختلف الأجناس ، فأنا أنا .. أنا التلفاز.

    الكتاب :- لا والله ياتلفاز ...
    .. فلقد خدعت البشر ، وأعميت البصر ، فنسوا المفيد من الكتب ما ينار به العقل ، وتاهو
    وراءك يا أداة الشر ، ياجالب الضرر .

    التلفاز :- ولكن قراءك قلل ، تصيبهم بالعلل ، وتشعرهم بالملل إلا القلة من البشر .

    الكتاب :- أبداً ..أبدا فمنذ أقدم العصور ، من عهد الديناصور ، كنت
    أنير العقول بالعلوم و الفنون ، وأنقلها عبر القرون ، والهضاب والسهول ، و أجوب بها هذا
    الكون المعمور، والناس في ديارهم جالسون .

    التلفاز:- لعل ما قلت صحيح،لكنك تعلم يا فصيح ، أنني عندما أصيح ، الكل يسرع كالريح ،
    ليشاهد المليح والقبيح ، ويجلس على كرسيه المريح ، إلى أن تسمع الديك يصيح .

    الكتاب:- إني لأعرف ما تبث من ضرر ،وما أفظعها من صور، تهدم معاني الفكر، وتنقل حضارة
    الغجر، وكل أهداف الكفر ،علمتهم شرب الخمر ،ترك الحجاب ونزع الستر، معاني الرذيلة
    لمواكبة العصر..

    التلفاز:- ربما قد أصبت ، لكني قد رأيت البشر يسعون لجلبي إلى البيت ، مهما زاد سعري
    وغليت ، وأنت حتى لو أماهم ظهرت ، فلن يشتريك لا الولد ولا البنت ،حتى لو رخصت
    وبنصف قرش صرت ، فلن يشتروك قط .

    الكتاب :- هجرني الكثير ، وصحبني القليل ، ولكني مازلت أهدي العلم المنير ، لكل عقل فهيم
    ، وإن كان التلفاز قد أغوى بعض الناس و أبعدهم عن الكتاب ، فعلهم يهتدون وإلى الصواب
    يرجعون ، وعن مصلحتهم يبحثون ، والسلام على المحسنين ، والحمد لله رب العالميين.
    يا ترى هل ينتهي هنا الحوار ام مازال الحديث ومن سيتفوق على الاخر.
    يا من يرجى في الشدائد كلها ***** يا من إليه المشتكي والمفزعُ
    ما لي سوى قرعي لبابك سلما***** فإذا رددت فأي باب أقرعُ

  2. #2
    الصورة الرمزية Adood
    Adood غير متواجد حالياً تحت التمرين
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    هندسة
    المشاركات
    1

    رد: حوار بين الكتاب و التلفاز

    a very nice, excellent & good one

موضوعات ذات علاقة
حوار بين حليب الأم و الحليب الإصطناعي
الرسالة الأولى: عزيزي حليب الأم: يا خفيف الوزن.. وثقيل الدم، لا أدري كيف تطيق البقاء.. وقد عَزَفَت عنك النساء؟! ارحل فما عُدتُ تُطاق.. من بعد أن غزوتُ قبلك... (مشاركات: 3)

حوار بين زهرة و لؤلؤة
هل أنتِ زهرة أم لؤلؤة ؟ ذات يوم تقابلت زهرة مع لؤلؤة .. وصار بينهم حوار حول : من منهم أجمل ؟ قالت الزهرة : أنا عنوان المحبة ورسول المودة ... أنا ... (مشاركات: 4)

حوار بين المال و العلم و الشرف
في أحد الأيام اجتمع المال، والعلم، والشـرف.. ودار بين الثلاثة الحوار التالي : قال المال : أنا سحري على الناس عظيم وبـريقي يجـذب الكبيــر والصغيـر ... (مشاركات: 2)

حوار بين الحسنات و السيئات
حوار بين الحسنات والسيئات ...جميل جدا أخواتى فى الله نسأل الله ان ينفعنا بهذا الحـوار قالت الحسنات : أنا نور وعافية قالت السيئات : أنا مرض وظلمة... (مشاركات: 4)

حوار بين الحزن و الفرح
http://www.hrdiscussion.com/imgcache/1501.imgcache الـحـزن مرحبا أيها الفرح، يا من يزعجني ليل نهار بنشوة الانتصار الـفـرح (مشاركات: 2)

أحدث المرفقات