تتخطى العديد من المؤسسات توجيه الموظفين . و لجعل الموظف يشعر بالترحيب يعطونه دليل الموظف مفترضين بذلك أن هذا إجراء كافى .


الكثير من الناس يصف عملية التوجيه بأنها التزام ممل مما يترك الموظف فى حالة من التخبط و كنتيجة لذلك يسجل أداء الموظف مستوى منخفض ليجد الموظف نفسه بعد ستة أشهر على عتبة الباب الخلفى للمؤسسة.


برامج توجيه الموظف يجب أن يتم وضعها بغية إرشاد المعين حديثاً و تعليمه بشأن القيم و ما يتعلق بمهمته فى المؤسسة .


برنامج التوجيه المخطط له جيداً يدوم ليوم أو لستة أشهر . فترة البرنامج تعتمد على طبيعة كل وظيفة . و يساعد البرنامج فى الحفاظ على الموظف و الإبقاء عليه و له أكبر الأثر على الإنتاجية . و هذا ما يعطيك إشارة أن معدل دوران الموظفين سيسجل أدنى مستوياته .


للحصول على النص باللغة الإنجليزية يمكنك الذهاب إلى الرابط التالى :