فى مقابلة التوظيف " كيف تصف اللون الأصفر إلى شخص كفيف ؟"


أحد أغرب أسئلة مقابلات التوظيف هو السؤال التى أصرت عليه شركة " سبيريت ايرلاينز " وهى شركة ملاحة جوية أمريكية ، حيث وجهت سؤال لكل متقدم لوظيفة كانت قد أعلنت عنها ألا وهو " كيف تصف اللون الأصفر لشخص كفيف ؟



وعند عرض هذا السؤال على أحد المنتديات تطوع القراء بالإجابات التالية :



" الأصفر هو لون دفء الشمس عندما تمر نسمة عليلة على وجهك ، فهو لون حماسى ولكن ليس به صخب "
" الأصفر لون دافئ ورقيق مثل بشرة الطفل و دفء الشمس الذى يصلك من النافذة فى يوم ربيعى ."


و أخر قال


" سأسأل هذا الشخص الكفيف أولاً ما إن كان قد جلس من قبل بجوار المدفئة بقرب النار فى يوم بارد و كيف يصف شعوره حينها ؟ و أن شعوره هذا مماثل للون الأصفر ."
ولكن هل هذة الأجوبة صحيحة ؟! هل هى الأجوبة التى كانت تسعى إليها الشركة فعلاً ؟!



ليس هناك إجابة صحيحة فلا يهم دفء الشمس و رقة بشرة الطفل و لا المدفئة ...لأن المهم فى هذا السؤال هو طريقة إجابة المتقدم للوظيفة عليه و أسلوبه البديهى فى الإجابة و نبرة الصوت و الكيفية التى يمكنهم بها التعبير ، فهذة النقاط كافية بأن تكشف شخصية المتقدم .



الإجابة الخاطئة من بين الجميع ستكون تلك النظرة من المتقدم التى تفيد الاستغراب أو الاستخفاف بقدر السؤال مع الرد بسؤال أحمق مثل " وكيف أصف لوناً لشخص كفيف ؟ " مع رسم علامات التعجب ثم البدء فى تفكير وتمحيص عميق ...هذا الأسلوب ليس الأسلوب الأمثل كى تنجو فى هذة المقابلة .



و الأن حان دورك " كيف تصف " الأزرق " إلى شخص كفيف ؟؟؟