50 قناة عربية تبث "برنامج المرأة النموذج"

فى حدث يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، وينافس بقوة للدخول فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية ويجمع الإعلام العربى المرئى فى شاشة واحدة مطلة على المجتمعات العربية ينطلق غداً الأربعاء وبمشاركة أكثر من 50 قناة عربية تلفزيونية أولى فعاليات البث العربى المشترك "برنامج المرأة النموذج" الذى تقدمه الإعلامية رحاب زين الدين سفيرة حملة الأيادى البيضاء، ويشرف على تنفيذه الإعلامى مصطفى سلامة الأمين العام لاتحاد المنتجين العرب لأعمال التلفزيون.

البرنامج اجتماعى يعالج قضايا المرأة العربية من بعد جديد ويركز على النساء العربيات اللواتى تميزن بعطاء سخى للمجتمعات ويعرض صورة حية نموذجية للخطوات والمراحل التى تجاوزت فيها المرأة الصعاب والعراقيل لتحقق نجاحها وتميزها فى كثير من المجالات الحيوية.

يذكر أن حملة الأيادى البيضاء هى إحدى مبادرات ملتقى المنتجين العرب الرابع الذى عقد فى جامعة الدول العربية برعاية كريمة من معالى عمر موسى فى ديسمبر الماضى، وتهدف بشكل كامل إلى تسليط الضوء إعلاميا على نشاطات كل الذين يقدمون خدمات جليلة واستثنائية لمجتمعاتهم وخاصة النساء العربيات والسيدات الأوائل فى الوطن العربى ويعد هذا البرنامج باكورة أعمال الحملة التى انطلقت عام 2008 بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان والذى منح الإعلامية رحاب زين الدين لقب سفيرة الأيادى البيضاء.

صرح الإعلامى مصطفى سلامة الأمين العام لاتحاد المنتجين العرب ومؤسس المشروع قائلا: الأمانة العامة فكرة حلمت بها طويلا ولاقت دعمها من اتحاد المنتجين العرب لأعمال التلفزيون الذى يعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية ومن خلال مجلس وزراء الإعلام العرب وبدعم واهتمام كبير من رئيس الاتحاد إبراهيم أبو ذكرى الذى ساهم مساهمة كبيرة فى إخراج هذه الفكرة إلى حيز الوجود ويذكر أن الأمانة العامة للبث المشترك حظيت بدعم وتشجيع معظم الإعلاميين العرب وخاصة القنوات الفضائية العربية ووكالات الأنباء والصحف والمجلات التى أجمعت على أن تقديم الخطاب الإعلامى الموحد فى القضايا العربية الاجتماعية المشتركة سيكون له دورا فعالا فى التأثير الواحد الجمعى لعلاج القضايا أو تكريس أهدافها ونشرها.

وحول الفترة الزمنية التى سبقت المشروع أوضح سلامة: فى الحقيقة هذا جهد أربع سنوات متواصلة، اضطررنا إلى زيارة ومراسلة معظم المحطات العربية الفضائية والأرضية وشرحنا الفكرة لهم، وكنا فى بعض الأحيان نأخذ مواعيد بعيدة، لكننا ثابرنا وصبرنا لتحقيق هذا الحلم، وقد شارك فى إنجاحه عدد كبير من المختصين والهيئات التى شجعت وقدمت تسهيلات كثيرة للوصول إلى هذا اليوم، الذى نعتبره إنجازا عربيا هاما يتوج نشاطات كل العاملين فى الإعلام العربى وأهدافهم النبيلة".

وحول الصعوبات التى واجهت فكرة الأمانة قال مصطفى سلامة: "بالطبع واجهنا بعض الصعوبات التى تتعلق بالضوابط والمعايير المختلفة لكل قناة ولكن التفهم ساد معظم إدارات المحطات العربية المتحمسة لنشاط يجمع القنوات المعتدلة الرسمية وغير الرسمية، هناك قنوات كثيرة خارج حساباتنا، واجهنا صعوبات فى إقناعهم أن الأمانة وجدت للقنوات الهادفة والمؤثرة والموثوق بها، القائمة اليوم تقارب 60 قناة تلفزيونية، يعرض البرنامج خلال هذا الأسبوع وبدءً من 7-4-2010 على أكثر من 50 قناة، نأمل أن تتسع قائمة القنوات الموثوقة بالنسبة للمشاهد العربى بحيث يتم عرض البرنامج عليها جميعا".

إبراهيم أبو ذكرى رئيس اتحاد المنتجين العرب يرى أن مشروع البث المشترك مشروع مهم جداً، وخرج فى توقيت مناسب لأنه يرسخ لفكرة التعاون العربى بيننا كأمة واحدة قضاياها مشتركة وهمومها واحدة.

يذكر أن إطلاق الأمانة العامة للبث المشترك رسميا تم تحديده يوم 11-4-2010 فى قاعة فندق روتانا ميديا – فى مدينة دبى للإعلام فى تمام الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً من خلال مؤتمر صحفى يعقد لهذه الغاية.
موقع الحملة : www.whitehandsc.com
تم كتابة هذا الخبر بواسطة فريق الدعم الفني لشركة عمار هوست للحلول البرمجية