النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد أحمد إسماعيل
    محمد أحمد إسماعيل غير متواجد حالياً المشرف العام
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    7,515
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ محمد أحمد إسماعيل

    كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة





    تمثل القمامة في العادة عبئاً على المجتمع ومصدرا من مصادر تلوثه، كما يمكن أن تكون سبباً رئيسياً للعديد من الأمراض. وعلى النقيض من ذلك اختارت ألمانيا الإستفادة من المهملات وتحويلها إلى ثروة توفر أموالاً طائلة.

    تعتبر ألمانيا البلد الأشد صرامة في العالم من ناحية القوانين البيئية، فهي أول دولة يدخل بها حزب "الخضر" إلى البرلمان. كما أنها تطبق نظاماً دقيقاً في فرز الفضلات الذي يجد القادم إلى ألمانيا بعض الصعوبة في فهمه وتطبيقه في بداية الأمر. ولكن معرفة ما توفره هذه المشاركة الفردية يوفر على المدى البعيد المال ويحافظ على المواد الخام، كما يساعد على حماية البيئة من التلوث. فالفرد ينتج في ألمانيا في المتوسط عشرة كيلوجرامات من الفضلات يومياً، كما يستهلك ما يزيد على 600 لتراً من المياه. وإذا تم التخلص من كل هذه النفايات بالطريقة المعتادة وهي حرقها فسيلوث الجو، كما ستهدر طاقة كبيرة من أجل حرق هذه النفايات. فإما أن تصرف الدولة الملايين للتخلص من هذه الفضلات، أو تستثمرها وتعيد تصنيعها، وبالفعل اختارت ألمانيا الحل الثاني والذي يوفر لها سنوياً مليارات اليوروهات، وعلى هذا النحو أنشأت صناعة كاملة معتمدة على إعادة تصنيع النفايات. ويتطلب هذا الأمر أن تصنع العبوات والمنتجات منذ البداية بطريقة تسمح بإعادة تصنيعها، وهذه العبوات تحمل علامة خضراء مميزة. ولكن هذا المشروع لا يمكن إتمامه بدون مشاركة من كل فرد في المجتمع.



    فصل المهملات أمر يجب تعلمه

    تكرر هذا المشهد أمامي عدة مرات، فكلما يأتي أحد الأقارب أو الأصدقاء لزيارتنا في ألمانيا، تحدث حالة ارتباك. أجدهم واقفين أمام صندوق القمامة في حالة من الحيرة، لا يعرفون في أي قسم يلقون بهذا الشيئ. وتزداد حيرتهم عندما أقول لهم لا، إن هذا الشيء لا يجب إلقاؤه في هذا الصندوق على الإطلاق، فهذا له صندوق آخر خاص به. وفي الواقع، فقد استغرق الأمر مني أنا أيضاً وقتاً طويلاً حتى فهمت أين علي أن ألقي الفضلات المختلفة. فالقمامة مقسمة لأربعة أقسام أساسية بالإضافة إلى صناديق خاصة، هذا بالإضافة للزجاجات البلاستيكية والزجاجية والتي يجب إعادتها إلى السوبرماركت، فعلى كل زجاجة رهن، يعاد عند إرجاع هذه الزجاجات، وهذا هو أحد القوانين التي فرضتها الحكومة لتشجيع الأفراد على المشاركة في هذا المشروع القومي.


    أما صناديق القمامة ذات الألوان المختلفة فهي المرحلة الأولى للتعرف على هذا النظام، فهناك أربعة ألوان رئيسية، فالصندوق الأزرق هو الأسهل، فهذا هو الصندوق حيث تلقى الأوراق، والورق المقوى، أما الصندوق الأصفر، فهو صندوق العبوات، البلاستيكية والمعدنية. ويزداد الأمر تعقيداً مع الصندوق الأخضر، فهو صندوق الفضلات العضوية، وهذا يعني المواد الغذائية غير المطبوخة أحياناً، والمطبوخة أيضاً في بعض الولايات، وهناك ورقة تحوي التعليمات معلقة على كل صندوق. فبقايا الفواكه والخضروات تستخدم كسماد، ولذلك فممنوع استخدام أكياس بلاستيكية في هذا الصندوق، فهناك أكياس ورقية خاصة من الورق المعاد تصنيعه، والتي تذوب بعد عدة أيام حتى لا تؤثر على هذا السماد الطبيعي الذي ينتج من القمامة. والبقية تذهب إلى الصندوق الأسود. ولكن لم ينته الأمر بعد!!!



    "نفايات" أخرى

    للزجاج صناديق خاصة، ويتم فرزه حسب اللون، الزجاج الأبيض وحده والبني في مكان آخر والأخضر في مكان ثالث. وبالطبع غير مسموح بإلقاء الزجاج بعد الساعة الثامنة مساءاً، فهذا أمر مزعج، والحفاظ على البيئة يستدعي أيضاً الحفاظ على الهدوء وراحة السكان في المنطقة. أما البطاريات، فتلقى في صناديق خاصة في السوبر ماركت. وبالطبع لا تنتمي فضلات الكمبيوتر إلى هذه الصناديق، فلها صندوق خاص، تلقى فيه الأسطوانات المدمجة والديسكات، والأدوات الالكترونية بصفة عامة، وهذه هي الصناديق الحمراء والتي توجد في مناطق محدودة من بينها المحلات التجارية المتخصصة في بيع هذه المنتجات.


    أما الفضلات الكبرى كقطع الأثاث، أو الأجهزة الكهربائية فهي تترك في الشارع في "مواعيد التخلص من النفايات الكبرى". وهذه المواعيد توزع في كراس يوزع على كل أسرة، لتعرف هذا الموعد الذي تنتظره أحياناً بفارغ الصبر لتتخلص من الأشياء المزعجة بالمنزل. ولكن، أحياناً ما تكون هذه الأشياء في حالة جيدة جداً! ولذلك فهذه "الفضلات" تترك على الأرصفة لمدة يوم كامل، لتتاح الفرصة لمن يرغب في أخذ ما يحتاجه منها. وفي الواقع هناك العديد من الناس الذين يقومون بفرش منزلهم بالكامل من هذا الأثاث المستعمل، بل وقد تجد أجهزة كهربائية، عيبها الوحيد أن"موديلها" قديم.



    المهرجانات فرصة للتحرر من القواعد

    حقاً إن حماية البيئة أمراً هاماً ولكنه أحياناً ما يكون أمراً متعباً يحتاج إلى مجهود وتنظيم، ولذلك فقد يرغب المرء لوقت يرتاح فيه من الحرص على أن يلقي كل شيء في مكانه المخصص. وفي الواقع لا يقتصر الأمر على هذا السبب، ولكن في المهرجانات الكبرى حيث يتجمع مئات الآلاف من الأشخاص، لا يمكن مطالبة كل شخص بالاحتفاظ بالقمامة في يده حتى يصل إلى صندوق القمامة. لذلك تعتبر هذه الاحتفالات فترات استثنائية يمكن إلقاء الفضلات فيها في الشارع. وتأتي العربات الخاصة بعد نهاية المهرجان لتنظيف المكان.
    استشارات :
    - الهياكل التنظيمية
    - الوصف الوظيفي
    - اللوائح الداخلية للموارد البشرية
    https://www.facebook.com/Arab.HRM
    https://twitter.com/edara_arabia

  2. #2
    الصورة الرمزية ezdihar
    ezdihar غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    العراق
    مجال العمل
    طب وصيدلة
    المشاركات
    17

    رد: كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة

    السلام عليكم الموضوع مهم وياريت دولنا العربية تفعل ذلك , نعم بعض الدول العربية تفرض غرامات على رمي النفايات ولكن اتمنى ان يكون هناك برنامج متكامل تنهض به وزارات البيئة ومؤسسات المجتمع المدني وابلتعاون مع الجامعة العربية في تبني مشروع متكامل للتخلص من النفايات وما اكثرها عندنا واعادة تشغيل وتاهيل معامل خاصة صناعية ومعامل اسمدة وتشغيل ايدي عاملة كثيرة جدا هم تشغل موارد بشرية كبيرة وتقضي على البطالة وايضا تحسين البيئة وتتقدم الامة اتمنى ذلك ...........

  3. #3
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    50

    رد: كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة

    وجهة نظرى انه لم ولن يستطيع احد التفكير والابداع والاختراع والقدرة على استخدام العقل سوى العرب القدامى والالمان واليابان وجيرانها .

  4. #4
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة الأردنية الهاشمية
    مجال العمل
    موارد بشرية
    المشاركات
    426

    رد: كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة

    صدقت يا اخي خالي مدرس في جامعة المانية حدثنا ذات مرة عن نفس الموضوع العبرة بالذي يطبق ، في مطار اسطنبول يعني تركيا ،تجد اربع انواع من سلات القمامة كلها بجانب بعضها للورق ،للبلاستيك لغيرها .

  5. #5
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    طالب - دارس حر
    المشاركات
    16

    رد: كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة

    إبدااااااااااااااااااااع


    جــــــــــــــــــزاكـ الله خـــــــــيـــــــــــــر اً

  6. #6
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    محاسب
    المشاركات
    1,002

    رد: كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة

    فكرة

    طيب ما نصدر نفايتنا لألمانيا .... نحن نتخلص منها ... وهم يعيدوا تصنيعها ...

    لكن ... ممكن يرفضوها ....

    نفايات العالم الثالث ... نفايات درجة ثالثة ...

    حتى النفايات ... أكيد عملوا لها تصنيف ...


    معذرة ... أتحدث مع نفسي



    http://www.soft4islam.com

  7. #7
    الصورة الرمزية بوفرح
    بوفرح غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مملكة البحرين
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    23

    رد: كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة

    أصبح الحديث عن البيئة الشغل الشاغل للكثيرين

    لأهميتها

    شكرا على الموضوع

  8. #8
    الصورة الرمزية d.kamal
    d.kamal غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    74

    رد: كيف تحولت القمامة في ألمانيا الى ثروة طائلة

    مهندس مصري يحول القمامة الى طاقة




    Tue Jan 19, 2010 5:58pm GMT



    أصبح تحويل المخلفات الى طاقة متجددة مهمة مقدسة لمهندس مصري شاب يدعى حنا فتحي الذي استوحى الفكرة من المكان الذي يقيم فيه في حي منشية ناصر بالقاهرة والمعروف باسم مدينة القمامة حيث يأمل ان يحول تجربة صغيرة بدأها فوق سطح منزله الى مصنع كبير لتوليد الطاقة.

    وعقب تخرج فتحي من كلية الزراعة بجامعة عين شمس قرر مدفوعا ببعض المفاهيم التي تعلمها في الجامعة ان يستخدم مخلفات منزله مادة خام في عملية لانتاج غاز يصلح للطهي والتسخين علاوة على منتج جانبي هو سماد عضوي سائل يمكن استخدامه لري النباتات لستغل بذلك كل عنصر مستغتى عنه يلقى في مستودعات القمامة ويحرق في نهاية الامر خارج العاصمة.

    وقال فتحي "القمامة من الممكن نستخرج منها سماد عضوي لانها خارجة من نبات عادي وكمان ممكن نطلع منها غاز ميثان للبوتاجاز مواقد الطهي أو للتسخين، ممكن نأخذ الغاز نفسه ونخرج منه كهرباء".

    ويعتقد فتحي انه اذا نفذت تجربته على نطاق اكبر فيمكن ان يستفيد منها الكثير من المصريين وأن تساهم في خفض تكاليف المعيشة خاصة مع التراجع الاقتصادي العالمي وارتفاع معدل البطالة والفقر في مصر اكثر الدول العربية سكانا.

    وهدفه الاكبر هو اقناع الحكومة المصرية بمنحه قطعة ارض في الصحراء ليستخدمها في تحويل مشروعه الصغير فوق سطح المنزل الى محطة كبيرة لتوليد الطاقة يمكن ان تفيد قطاعا واسعا من المجتمع.




    المصدر على هذا الرابط


    file:///C:/Users/digital/Documents/مهندس%20مصري%20يحول%20القمامة% 20الى%20مصدر%20للطاقة%20%20العلو م%20البيئة%20%20Reuters.mht?pageNumber=2&vi rtualBrandChannel=0

موضوعات ذات علاقة
كيف يمكننى ارسال رسالة الى صديق فى قائمتى او الى عضو
حتى الأن لم اتمكن من ارسال اى رسالة الى صديق مسجل بالفعل الى قائمتى اتيسلم رسالة اداريه يذكر انه غير مصرح للحساب او قد تكون ادارة المنتدى حظرت الخاصيه لك -... (مشاركات: 1)

عندما لا يكون معروفا من عليه الدور في اخراج سلة القمامة فبادر انت بذلك
عندما لا يكون معروفا من عليه الدور في اخراج سلة القمامة فبادر انت بذلك اذا لم نكن حريصين فمن السهل ان نكره كل المسؤوليات في حياتنا اليومية وعندما تكون حالتي... (مشاركات: 0)

حزب مسلم يشارك بانتخابات أكبر ولايات ألمانيا
حزب مسلم يشارك بانتخابات أكبر ولايات ألمانيا تاريخ الإضافة:3-5-2010 قصة الإسلام – مفكرة الإسلام http://www.hrdiscussion.com/imgcache/2522.imgcache... (مشاركات: 0)

قصة نجاح : شركة نستله ثروة في عالم الغذاء
تعد شركة نستله الشركة الأولى في العالم في مجال إنتاج المواد الغذائية والمشروبات فلديها أكثر من 8500 منتج غذائي تبيعه في أكثر من 100 دولة في العالم ، ويعرفها... (مشاركات: 2)

مدمنو الانترنت غير الظاهرين يكلفون شركاتهم أموالاً طائلة
عندما نتحدث عن إدمان الإنترنت فإن الصورة التي تتبادر للذهن هي صورة شخص يمضي الساعات أمام الشاشة يمارس الألعاب أو يتفرج على مواقع الترفيه أو التجول في غرف... (مشاركات: 10)

أحدث المرفقات