النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: المخاوف الشائعة حول الرضا الوظيفي: ماذا يدور بذهن المدراء

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد أحمد إسماعيل
    محمد أحمد إسماعيل غير متواجد حالياً المشرف العام
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    مصر
    مجال العمل
    أعمال ادارية
    المشاركات
    7,515
    صفحة الفيس بوك
    صفحة الفيسبوك لـ محمد أحمد إسماعيل

    هام المخاوف الشائعة حول الرضا الوظيفي: ماذا يدور بذهن المدراء

    الرضا الوظيفي من أهم الموضوعات التي تدور حولها أنشطة ادارة الموارد البشرية ابتداءا من تحديد الاحتياجات مرورا بالاختيار والتعيين ثم التدريب ثم الرواتب ثم تقييم الاداء الخ ..
    كل هذه الاعمال تهدف بشكل كبير الى تحقيق المناخ الذي يحقق رضا الموظفين عن وظائفهم أو مستويات الاداء التي يقدمونها.
    لكن سعي الشركات الى تحقيق الرضا الوظيفي يشوبه بعض المخاوف من جانب المدراء أو المسئولين عن ادارة الموارد البشرية تتلخص هذه المخاوف في النقاط التالية :

    - ألا يجب الاهتمام أولا برضا العملاء قبل الاهتمام برضا الموظفين ؟؟

    هذه الجملة هي أول ما يخطر بذهن البعض عند الحديث عن الرضا الوظيفي. واصحاب هذه الرؤية للاسف يجهلون العلاقة الوثيقة بين الرضا الوظيفي ورضا العملاء. الموظفين اصحاب الرضا الوظيفي المنخفض لن يكونوا مؤهلين لتقديم الخدمة للعملاء بالمستوى المطلوب من الجودة وبالتالي لن يكون هناك اي فائدة لاي برامج لزيادة رضا العملاء ما لم ينظر أولا الى الرضا الوظيفي.

    - إن تحقيق مستويات الرضا الوظيفي الجيدة يتطلب زيادة في المرتبات والحوافز اي تحميل الشركات المزيد من النفقات.

    قد تكون زيادة المرتبات والحوافز والمزايا احد الأساليب لزيادة الرضا الوظيفي. لكن نظرة متأملة قليلا تثبت لنا أن الموظفين الأكفاء لا يتركون أعمالهم فقط من أجل زيادة المرتبات والحوافز. فالاستقصاءات التي تقوم بها الشركات تثبت أن عوامل أخرى كالتصميم غير الجيد لمهام الوظيفة وعلاقاتها بالوظائف الاخري أو عدم جودة مناخ العمل أو عدم وجود فرص للترقي الوظيفي تلعب دورا بالغاً في تدني مستوى الرضا الوظيفي وبالتالي تجعل الشركات طاردة للكفاءات.

    - ما المؤشرات التي تدل على أن الموظف يفهم توجهات الادارة بشكل سليم.

    يخشى بعض المديرون أن يساء فهم سياساتهم نحو زيادة مستوى الرضا الوظيفي. فهم لا يريدون أن يفهم ذلك على أنه محاولة للتودد مثلا وبالتالي قد يدفع ذلك بعض الموظفين الى اظهار سلوكيات سلبية تجاه الادارة.
    ولكن على هؤلاء المدراء أن يفهموا أن تحقيق الرضا الوظيفي لدي موظفيهم لا يعني أننا ندعوهم لأن يكونوا أصدقاء أو إلى إشاعة جو من الألفة الزائدة التي تخرج البعض عن حدود التعامل الرسمي.
    إن تحقيق الرضا الوظيفي يحتاح من هؤلاء المدراء الى اشاعة روح الدعم والتكامل بين العاملين وعلى الموظفين أن يعوا أن إشاعة روح الدعم والتكامل بينهم أول الخطوات لتحقيق الرضا الوظيفي للجميع.

    - الا يستدعي تحقيق الرضا الوظيفي نشر ثقافة مختلفة بين العاملين قد لا تتوفر في بيئة العمل لدينا.

    إذا كنا نعمل في اطار المفهوم الحديث لادارة الافراد الي تحولت الى ادارة الموارد البشرية فهذه الثقافة تكفي للبدء في التعامل مع الموظفين باعتبارهم بشر يفرحون ويحزنون ويترك هذا الفرح وهذا الحزن أثره الواضح على أعمالهم.
    ان التعامل مع الموظفين في اطار المفاهيم القديمة مثل ادارة الافراد وشئون الموظفين وغيرها يمثل العقبة الأساسية في طريق التعامل السليم مع هؤلاء الموظفين.ولنذكر تعريف فروم:" الرضا الوظيفي اتجاه إيجابي من الفرد إلى عمله الذي يمارسه"

    - ان تحقيق الرضا الوظيفي يرتبط بشكل كبير ببعض العوامل الخارجية التي لا يمكن للشركة التحكم بها مثل الأهداف الشخصية للموظف.

    نعم ... نتفق معا في أن هناك بعض العوامل الخارجية التي ترتبط بتحقيق الرضا الوظيفي والتي لا يمكن للشركة التحكم بها مثل أهداف الموظف الشخصية.
    ولكن على الشركات الالمام بهذه الاهداف الشخصية للموظف ورسم السياسات التي تدعم هذه الاهداف ولا تتعارض معها.
    ومثال ذلك : تقوم بعض الشركات مثلا بتقديم الاعانات المالية لموظفيها الراغبين في تعليم ابناءهم بالخارج وهم بذلك يدعمون أهداف الموظفين ولا يتعارضون معها.



    -
    استشارات :
    - الهياكل التنظيمية
    - الوصف الوظيفي
    - اللوائح الداخلية للموارد البشرية
    https://www.facebook.com/Arab.HRM
    https://twitter.com/edara_arabia

  2. الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ محمد أحمد إسماعيل على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    الصورة الرمزية وسن مكة
    وسن مكة غير متواجد حالياً مبادر
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    علوم الاجتماعية
    المشاركات
    12

    رد: المخاوف الشائعة حول الرضا الوظيفي: ماذا يدور بذهن المدراء

    مشكوررررر اخوي محمد اسماعيل الله يعطيك الف عافية

  4. #3
    الصورة الرمزية HR learner
    HR learner غير متواجد حالياً محترف
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    تدريس وتدريب
    المشاركات
    52

    رد: المخاوف الشائعة حول الرضا الوظيفي: ماذا يدور بذهن المدراء

    جزاك الله خير على المشاركة الطيبة

  5. #4
    الصورة الرمزية فارس النفيعي
    فارس النفيعي غير متواجد حالياً مشرف باب السلامة المهنية وتقليل الأخطار
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    المملكة العربية السعودية
    مجال العمل
    السلامة المهنية
    المشاركات
    3,173

    رد: المخاوف الشائعة حول الرضا الوظيفي: ماذا يدور بذهن المدراء

    شكرا لك اخي محمد على هذا التوضيح ..

    جزاك الله خيرا وبارك بجهودك ..

موضوعات ذات علاقة
قياس الرضا الوظيفي
عندي استفسار لو سمحتم لي ماهي الطرق التي تستخدم لقياس مدى الرضا الوظيفي لدي العاملين في الشركات؟ وشكرا (مشاركات: 10)

قياس الرضا الوظيفي
أنواع الكفاءات كيف تتعامل المؤسسة مع هذه الكفاءات وسيلة وسيلة البحث هي الإستبيان المدة المحددة عام واحد لا تبخلوا علي يالنصائح جعله الله في ميزان حسناتكم (مشاركات: 50)

قياس الرضا الوظيفي لدى العاملين
من الموضوعات الهامة في مجال عملنا والتي نغفلها احياناً موضوع قياس الرضا الوظيفي للعاملين بالشركة وأهمية هذا الموضوع تأتي من عدة جوانب : عدم الرضا الوظيفي... (مشاركات: 132)

الرضا الوظيفي وعلاقته بالإنتاجية
أكاديمية نايف العربية للعلوم الأمنية كلية الدراسات العليا قسم العلوم الإدارية برنامج الماجستير الرضا الوظيفي وعلاقته بالإنتاجية دراسة تطبيقية... (مشاركات: 27)

عدم الرضا الوظيفي
انا موظفه عملت كثيرا في ادارتي ولكن لم انعم في الاستقرار في العمل الوظيفي بسبب التنقلات خلال الاقسام مع انني استفدت كثيرا ، في المرحلة الاخيرة بسبب... (مشاركات: 3)

أحدث المرفقات