الأهداف العامة للبرنامج:
  • تقييم مستويات الإجهاد الشخصي لديك واكتشاف الأسباب العامة للإجهاد في مكان العمل.
  • تحديد أسباب وتأثيرات الإجهاد على تصرفاتك، وصحتك، وسعادتك.
  • تحديد أعراض الإجهاد لديك ولدى زملائك قبل أن تصبح مدمرة للصحة أو الأداء.
  • تعلم كيف يمكنك معالجة الضغوط والإجهاد بشكل فعال في مكان العمل.
  • التكيف مع التغييرات التي تطرأ على روتين أو مناخ العمل، مع الحفاظ على الكفاءة الشخصية حتى مع تزايد العوامل الخارجية المسببة للإجهاد.
  • إحداث تغييرات على سلوكك وممارساتك الشخصية داخل وخارج مكان العمل.


البرنامج موجه إلى:
الأفراد الذين يرغبون في تحسين كفاءتهم وأدائهم الشخصي عن طريق تطبيق أساليب إدارة الإجهاد.

المحاور العلمية:
اليوم الأول:
  • تعريف الإجهاد:
  • ما هو الإجهاد؟ التعرف على المؤشرات الجسدية والسلوكية.
  • ماهي الأمور التي تشكل الضغط في مكان العمل؟ أهم عشرة أسباب.
  • تأثير الإجهاد على الأداء الفردي - التأثيرات السلبية والإيجابية للإجهاد.
  • إكتشاف مؤشرات الإجهاد في أنفسنا.
  • الحفاظ على التوازن الفعال بين المنزل والعمل.
  • معالجة الإجهاد في مكان العمل:
  • الانتقال من مرحلة التفاعل إلى مرحلة التأثير.
  • العمل على إنجاز الأولويات في المواقف العاجلة.
  • السيطرة على الأمور من خلال التخطيط وإدارة الوقت.
  • تنظيم الإحتياجات المتضاربة من أكثر من شخص واحد.
  • التعامل مع الآخرين في ظروف العمل المتسمة بالإجهاد.
  • التعرف على مؤشرات الإجهاد لدى الآخر.


اليوم الثاني:
  • الإجهاد وأنماط السلوك:
  • السلوك السلبي، والعدواني، والجازم.
  • الرد على الأشخاص العدوانيين والسلبيين.
  • تنمية الحزم الذاتي - زيادة التحكم في الأمور.
  • تقديم ورفض الطلبات.
  • الحلول وإدارة الإجهاد، التغلب على الإجهاد.
  • الحافز الذاتي - الحفاظ على الحافز الذاتي لديك.
  • الإجهاد كأحد مصادر الطاقة – تحويل القلق إلى مشاعر إيجابية.
  • إدارة الأزمات - كيف تتعايش معها وماذا تفعل حياله.
  • تعلم السيطرة على الإجهاد:
  • السجل الأسبوعي للإجهاد.
  • مشاركة الإجهاد.
  • أساليب التكيف مع الإجهاد.
  • أساليب خاصة بالمشرفين، أساليب خاصة بالموظفين.
  • عبر عن مشاعرك.
  • التنفيس عن الإجهاد وصمامات الأمان.
  • دراسة حالة رقم 1: التكيف مع الإجهاد.


اليوم الثالث:
  • أساليب معالجة ضغوط العمل والتعامل معها:
  • أيهما أفضل لمواجهة ضغوط العمل؟ التفكير التحليلي أم التفكير الإبتكاري.
  • تنظيم الوقت وإدارته بطريقة جيدة كمدخل لمواجهة الضغوط.
  • التفويض الفعال وأثره في التعامل مع الضغوط.
  • المداخل الوقائية والعلاجية في مواجهة الضغوط.
  • على من تقع مسؤولية تخفيف الضغوط التي يواجهها الفرد.
  • التعامل مع الضغوط في مجال العمل:
  • تحديد الإتجاهات.
  • وضع استراتيجية.
  • تبني موقف إيجابي.
  • تنسيق مكتبك وتنظيمه.
  • دراسة خطط العمل.
  • إدارة الوقت.
  • الإتصال الفعال.
  • احرص على تحقيق التوازن الداخلي.
  • خصص وقتاً للاسترخاء.
  • ملاحظة ضغوط الآخرين.
  • تحليل الشخصية.
  • مساعدة الآخرين.


​اليوم الرابع:

  • افهم نفسك وعلاقاتك مع الآخر:
  • علاقاتك مع الآخرين.
  • حدد صفاتك المتميزة.
  • التوقعات غير الواقعية.
  • تقييم القدرات.
  • الاحتياجات الإنسانية، بناء علاقات أفضل.
  • الأنماط السلبية في العلاقات الإنسانية.
  • دراسة حالة رقم 2: بناء العلاقات مع العائلة والأصدقاء.


  • فهم اللياقة الذهنية:
  • المكونات الأساسية للياقة الذهنية العالية.
  • اللياقة الذهنية والمشاعر.
  • استكشاف ليقاتك الذهنية.
  • اختبار اللياقة الذهنية.
  • دراسة حالة رقم 3: معالجة المشاكل الشائعة.


اليوم الخامس:
  • الحفاظ على لياقة ذهنية جيدة:
  • عشر خطوات للحفاظ على لياقتك الذهنية.
  • نقاط البدء ونقاط التوقف في مرحلة بناء الثقة بالنفس حل الخلافات.
  • دراسة حالة رقم 4: التخطيط للمستقبل.
  • تحديد الأهداف الشخصية.
  • الأهداف الشخصية.
  • مراجعة الأهداف.
  • اختبار ذاتي: تقييم اللياقة الذهنية.
  • تحديد الوضع الشخصي:
  • استراتيجيات معالجة الإجهاد بشكل فعال: وضع خطة العمل الفردي.


للاستفسار أو التسجيل يرجى زيارة الرابط : #" target="_blank">http://khti.net/ar/Calendar.aspx?c=LM024# /> أو الاتصال على 0096522664841