النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: خاتمة المورد البشري

  1. #1
    الصورة الرمزية Amira ismaiel
    Amira ismaiel غير متواجد حالياً مسئول إدارة المحتوى
    نبذه عن الكاتب
     
    البلد
    ارتيريا
    مجال العمل
    1
    المشاركات
    3,073

    خاتمة المورد البشري

    السلام عليكم ..
    لقد أضحى أن المورد البشري من أهم الدعائم التي تستند إليها المؤسسة في رفع مردوديتها و كفاءتها الإنتاجية و تكميل باقي الوظائف باعتباره العنصر المفكر في المؤسسة و القادر على الابتكار و التجديد ، لذلك تسعى المؤسسات إلى إعطائه أهمية و مكانة خاصة في إدارة الموارد البشرية و التوجه إلى الاهتمام أكثر في إدارته بطريقة علمية فعالة ، و نجد أن أهم سياسات ووظائف إدارة الموارد البشرية ما يلي : الأجور و الحوافز ، التكوين ، تخطيط القوى العاملة ، تصميم و تحليل العمل ، سياسة الاختيار و الاستقطاب ..... هذه السياسات تمكن المؤسسة من تحقيق أهدافها و مهامها ، لذلك وجب عليها كســـب و تنمية و الحفاظ على هذا المورد .
    و من خلال دراستنا التي أجريناها في مؤسسة ENAPAT اتضح لنا أن الإجراءات موجودة و مسننة و لكن غير مجسدة في الواقع و ذلك لوجود مشاكل و عراقيل أهمها الوساطة و مركزية استقطاب و اختيار الأفراد خاصة الإطارات السامية و العليا التي تأتي من إدارة المؤسسة الأم ، كما لا يزال ينظر إلى العنصر البشري على أنه تكلفة أو عبء تتحمله المؤسسة في حين أنه في الواقع استثمار حقيقي يمكن المؤسســة من الاســتمرار و النمو و تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها .
    و بعد معالجتنا لموضوع الاستقطاب و الاختيار في المؤسسة ، و دوره في تفعيل أهدافها حاولنا الإجابة على الإشكالية التي سبق و أن طرحناها في المقدمة و المتمثلة في إمكانية تحقيق أهداف المؤسسة بتطبيق سياسة استقطاب و اختيار فعالة ، و توصلنا إلى عدة نتائج على ضوء هذه الدراسة و المتمثلة في :
    - المورد البشري هو الوحيد القادر على استخدام مختلف الموارد الأخرى بالكفاءة و الفعالية لمطلوبين في المؤسسة .
    - سياسات إدارة الموارد البشرية ترتبط ارتباطا وثيقا و تعتمد اعتمادا كليا على سياسة الاستقطاب و الاختيار باعتبارها الركيزة الأولى للوصول إلى الأهداف المسطرة .
    - سياسة الاستقطاب و الاختيار مهمة من مهام إدارة الأفراد و هي العملية الإدارية المستمرة التي تقتضي من المؤسسة تحديد احتياجاتها من الموارد البــشرية لتلبية الـحاجات المادية و المعنوية .
    - تعتبر سياسة الاستقطاب و الاختيار من الاهتمامات الكبرى لعملية التوظيف إذ بموجبها تسمح للمؤسسة باتباع خطط و إرشادات و عملية تقييم دائمة لمناصـبها الشــاغرة و الأفراد الذين يشغلونها .
    - إن تحديد قنوات اختيار الأفراد تتطلب تعيين و تقييم الوظائف الشاغرة في المؤسسة .
    v كما ارتأينا أن نقدم جملة من التوصيات و تتمثل في :
    - يجب التخلي عن سياسة الوساطة مركزية اختيار الأفراد و اتباع الأساليب العلمية لاستقطاب و اختيار الأفراد
    - على المؤسسة تغيير نظرتها لأهمية تسيير الموارد البشرية ، و إعطائها أهمية بالغة بالصيغة الحديثة .
    - بت روح العزيمة و العمل ، و الدافعية ، و التعاون بين العمال
    - اعتبار العامل على أنه مصدر للفكر و رأس مال بشري ، و ركيزة هامة لكافة العمليات ، و الأنشطة التي تمارسها المؤسسة .
    - مراعاة شؤون العاملين أكثر ، و إنشاء أقسام للخدمات الاجتماعية كالأجهزة الوقائية و العناية الصحية به .
    - على المؤسسة تنفيذ إجراءات و أساليب اختيار الأفراد بكل شفافية أو هذا بدوره يؤدي إلى موضوعية عملية الاختيار .
    - سياسات بدوره و برامج الموارد البشرية لابد أن تهتم بإشباع الحاجات النفـــسية و الاقتصادية لأفراد داخل المؤسسة .



  2. 2 أعضاء قالوا شكراً لـ Amira ismaiel على المشاركة المفيدة:

    amqs (22/5/2011), حجازي (5/11/2012)

موضوعات ذات علاقة
تكوين المورد البشري
مقدمة يمر العالم اليوم بمرحلة تطور سريعة من عصر الصناعة إلى عصر المعلومات و يتواكب ذلك التطور مع ثورة الاتصالات التي أدت إلى تضاؤل المسافات بين الدول و كسر... (مشاركات: 5)

علاقة المورد البشري برأس المال الفكري
كل يوم تزداد أهمية المورد البشري في قطاع الأعمال خاصة ويتضح لنا أهمية الاستثمار به لما يحققه من عوائد على الاستثمار وكفاءة في الاستثمار,وتعزيز الميزة التنافسية. (مشاركات: 1)

المورد البشري وعلاقتها برأس المال الفكري
رأس المال الفكري رأس المال الفكري هو عبارة عن الأصول الغير ملموسة والمتمثلة ب"المورد البشري, الأصول المعنوية,رأس مال العلاقات" والتي تعتبر مكون من مكونات رأس... (مشاركات: 0)

العنصر البشري من منطق اليد العاملة إلى منطلق الرأسمال الاستراتيج\العنصر البشري من منطق اليد العاملة إلى منطلق الرأسمال الاستراتيجي
السلام عليكم . . . إليكم بحث في العنصر البشري من منطق اليد العاملة إلى منطلق الرأسمال الاستراتيج\العنصر البشري من منطق اليد العاملة إلى منطلق الرأسمال... (مشاركات: 2)

كلفة الاستثمار في المورد البشري
درجت مؤسساتنا العربية على اعتبار التدريب مكافأة أو تقدير للموظف ، و لم تنظر اليه انه استثمار ، و بالتالي الحديث عن كلفة مصاريف التدريب و مخصصاته ، كلمة حق... (مشاركات: 2)

أحدث المرفقات