السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يواصل المستشار/ سلمان الشمراني في هذا الجزء حديثه عن اسرار الاختلاف واسباب الائتلاف .


حيث انتهى في المقطع السابق الى أن الناس اربعة اصناف :-


** اولا / الباحثون عن الاثارة والمتعة وسنسميهم اختصارا الفنانين

** ثانيا / الباحثون عن الامن والاستقرار وسنسميهم اختصارا المحافظين

** ثالثا / الباحثون عن الهوية وسنسميهم اختصارا الكماليين .

** رابعا / الباحثون عن المعرفة وسنسميهم اختصارا العقليين .


كل صنف من هذة الاصناف الاربعة يضم تحته اربع شخصيات مختلفة ولذا فان علم انواع الشخصة يقول ان في البشر 16 شخصية مختلفة سواء كان منها شخصيتك أنت او شخصية أحد من حولك
فهذة التصنيفات للشخصيات البشرية السوية يمكن تشبيهها بانواع البصمات للبشر فانواع البصمات اربعة ايضا حيث كل بصمات البشر والذين يزيد عددهم 6مليار انسان لا تخرج من احدى هذة البصمات الاربعة ( ذات العرى - وذات الاقواس - وذات الثنايا - وذات الخطوط العشوائية )
وكذلك كل البشر يمكن تصنفيهم تحت الاربعة انواع الرئيسية للشخصيات وال16 شخصية الفرعية التى تنطوي تحتها

اولا / الفنانون /

هذا الصنف من البشر يشتركون في سمات عديد ومميزات سنلقي عليها الضوء فيما يلي :-
1- شديد الملاحظة للواقع المحيط به دائم الترقب لاي فرصة تجلب له المتعة والاثارة وتبعد عنه التوتر والسأم وقد تكون متعته لا تمثل شئ لدى الاخرين مثل تربية الحيوانات وتزيين السيارات وتجميع القواقع
2- شدشد الوعي للواقع ولا يحاربه في الغالب بل هو مرن ومواتي ومتقبل يعرف كيف يتعايش مع الظروف الواقعية وليس لديه في الغالب احكام مسبقة عن الاخرين وكنت ادرب منذ سنوات في احدى الاماكن وجاءت ام تشتكي من ابنها وعدم معرفة كيفية التعامل معه وتركه للدراسة والبدء في العمل وبالحديث اكتشفت ان هذا الولد من هذا النوع من الشخصيات وهو الفنانون بل دُهشت الام حين سردت لها تفاصلي في شخصيته
فهذا الولد يرى عدم اتعاب رأسه في 4سنوات في هذا التخصص الجامعي الذي يرى ان لافائدة منه بعد التخرج ولا مستقبل له واستغلال فرصة عمل جيدة اتت له الان