4/1 : الإختلاف والشخصية - المقطع الرابع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يواصل المهندس سلمان الشمرانيحديثه عن أنواع وأصناف الشخصيات في البشر فيقول :-


يواصل حديثه عن الشاب الذي ذهبت زوجة أبيه تشتكي للمهندس من تركه للدراسة وذهابه للعمل .فقد كانت امه انفصلت عن ابيه وكان هو عايش في كنف زوجة ابيه وضحكت حين قولت لها ان هذا النوع يعرف كيف يعيش مع واقعه وانها لاحظت ذلك على الولد فرغم محاولاتها في التنكيد عليه واخراجه من البيت الا انه كان يعرف في كل مرة كيف يتواءم مع ظروفه
كل واحد من هؤلاء الاشخاص يبحث عن حلول واقعية يمكن تطبيقها وتسويات واقعية يمكن ان يتعايش معها الجميع فهو يرى احتياجات الواقع الحالي بوضوح ويسعى لسد هذة الاحتياجات بواقعية ومن غير فلسفة باكفأ الطرق التي يمكن تطبيقها
واذكر زميلا لي كان من هذا الصنف خصوصا حين تعوزه الحيلة ولا يستطيع المضي لما يريد فيقول (سلكوا بما تملكوا)
ويقصد التعامل مع الظروف الراهنة بما تمتلكه من ادوات فليس من الحكمة ان تغير ما لاتستطيع تغييره .
على صعيد أخر يهتم الفنانون بالحقائق الحسية الملموسة ويختزونها في اذهانهم لوقت الحاجة ويكرهون وبشدة النظريات والافكار المجردة ولا يطيقون التعامل معها فلا يحبون التعامل مع الاجهزة الا بالتجربة والخطأ دون قراءة التعليمات المرفقة مع الاجهزة فهم شديدي المقت للشروح النظرية ولذلك اكثر المتسربين من الاطفال من المدارس من هذا الصنف من الناس لان اغلب المدارس تركز على الجانب النظري في التعليم عن الجانب العملي وهذا الذي يضايق اصحاب شخصية الفنانين
يمتاز الفنانون في الغالب بالمهارة الشديدة في استخدام الادوات والتعامل مع الالات فاغلب الحرفيين المهرة والرياضيني الموهبين والجراخين المتمكنين من هذا الصنف من الناس ناهيك عن النحاتين والرسامين والعازفين فبراعتهم في الاداء واستخدام الادوات تشكل فنا رفيعا
وتمييز الفنانين وحساسيتهم المفرطة لتباين خطوط وظلال ودرجات الالوان وتموجات الاصوات وتباينات الملامس واختلاف المذاقات والروايح يدعم هذة التسميه ايضا
فغالب المخرجات الفنية ماهي الا ترجمات ابداعية لما يتلقاه الفنان من مدخلات سحية عن طريق حواسه الخمس

وقبل أن نختم حديثنا عن الفنانين بودي ان اركز على سمة مميزة من هذا الصنف من البشر وهي عدم الاهتمام الكبير بالوقت فهم يروا انه مصدر متجدد لا ينقضي ابدا ولا داعي أن يلقي له الانسان كبير الاهتمام فما لايتم اليوم نكمله غدا

الفناني بطبعهم يعييشون في اللحظة الراهنة فالماضي ذهب بلا رجعة والمستقبل في علم الغيب ونحن اولاد اللحظة الراهنة
وهذا قد يسبب لهم الكثير من المتاعب خصوصا مع الشخصيات التى تقدر كل دقيقة في الوقت
وقبل أن نودع هذا الصنف من الناس اتحدث عن سمة ايضا فيهم وهي علاقتهم بالمال
فهذا الصنف من الناس يعيش كما قلنا في اللحظة الراهنة بكل مااوتي من قوة فلا يلقي كبير بال للمال بل انه قد يؤمن بالمقولة ( انفق مافي الجيب يأتيك مافي الغيب ) او كما يقول البعض ( يومي عيدي وساصرف كل مالدي )
فالتقطير على النفس امر لا يعجب الفنانين كثيرا بل يسعى الفنان للحصول عالمتعة لينفق الكثير من المال على ذلك فحدثني احد اصدقائى عن لاعب مشهور ويلعب في نادي ثري امده بمال وفي كان هذا اللاعب في شهرته يسافر مع اصدقائه الى المدن بالاشهر الطويلة وبعد أن كبر في السن وترك الملاعب شوهد وهو يقود سيارة بالاجرة

هل وجدت اخي المستمع نفسك منهم ؟. او وجدت قريب او شخص تعرف منهم ؟ وهل انت على وفاق معه ؟ وهل وجدت له العذر الان ؟

الصنف الثاني من اصناف البشر / المحافظون


هم أناس شديدي الملاحظة لما يدو رحولهم من امور واحداث وذلك حتى يتمكنوا من ترتيب وتنظيم الانشطة التي تخصهم وتخص الاخرين ايضا حتى تؤدى الاحتياجات وتنظم الحقوق

للفائدة يمكنك الاستماع هنا ونكمل مع موضوع جديد باقي المقطع ان شاء الله
منقوووووول
التنمية البشرية وتطوير الذات - طاقات بلا حدود
http://www.upower.net/forum