كثيراً ما نخلط فى حديثنا ما بين الموهبة و المهارة وذلك فى حوارتنا أو توقعاتنا ...تشير الكلمتان فعلاً إلى قدرة الفرد على التعامل و العمل و وعلى أداء مهام معينة ، ومع ذلك الإختلاف بينهما أمر أصيل ...


الموهبة تُعرف بأنها الشئ الذى يتمتع به الفرد فهو يولد بالموهبة هى فطرة لديه هى جينات وراثية أحياناً . هى قدرة خاصة لا يحتاج فيها الفرد إلى أن يمتلك الخبرة ...الموهبة لا تحتاج إلى جهد إضافى ، فالموهبة تجعل الفرد قادراً على تنفيذ الأشياء بكل دقة ما إن كانت حقيقية .


بما أن الموهبة فطرية ، فبعض من الناس فقط هم من يمتلكونها فعلاً . بعض من الناس فقط يمتلك الموهبة ...الموهبة أمر طبيعى و يمكننا أن نصفها بأنها " الإمكانيات الخام" ...يمكن تطويرها و إثقالها عبر الوقت من خلال التعليمات و التدريب . و عموماً التحسين المستمر لأى إمكانيات تعطى الفرد مزايا إضافية .


التطوير الدائم إذاً أمر جيد بالنسبة للموهبة و كذلك هو الحال بالنسبة للمهارة . إثقالها و تنميتها أمر هام و بخاصة أن المهارة هى قدرة جديدة يكتسبها الإنسان و هى نتيجة لتراكم الخبرات أو التحسين المستمر أثناء القيام بالمهام .


المهارة هى أمر يصنعه الإنسان إذاً ...هى شئ يمكن تعلمه ...المهارات يمكن وأن تتولد عن الموهبة ، لذا يمكننا القول بأن الموهبة هى حجر الأساس أو العتبة التى تؤهلك لإكتساب مهارات كثيرة.


اقرأ... #post225302" target="_blank">التنوع أصل الإبداع